نواف حسن: في ذكرى الميلاد ثمة اسئلة لا بد منها

Share Button

منذ أن بدأ حزبنا الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا بإحياء احتفالا ت ميلاده في الرابع عشر من حزيران من كل عام وبمشاركة ممثلي الأحزاب الصديقة والشقيقة والتي كانت تضفي على الاحتفال مظهراً حضارياً رائعاً.
فالحزب اليساري الكردي الذي كان يشكل القسم الآخر من الحزب كان حريصاً على اعطاء الحدث أهميته التاريخية وحدد مسيرة احتفالاته في الخامس من شهر آب تحت شعار انطلاقة اليسار.
إلا أن الأحزاب الأخرى اعتبرت ذلك الميلاد للجميع باعتبارهم امتداد لذك الحزب, رغم أن البعض منهم كان يشارك التقدمي احتفالاته حتى انعقاد مؤتمرهم السابع في أيار 1995 والذي أقر فيه اعتبار ذلك التاريخ ميلاداً لحزبهم. وبعد أن غدت الانشقاقات ظاهرةً , اتبع العديد من هؤلاء ذات السلوك .
فإذا كانوا يتخذون من كردستان العراق قدوةً لهم يستقون من تجربتهم الغنية الكثير في مسيرتهم السياسية فإن الكثيرين يتساءلون :ألم تكن غالبية قيادات الأحزاب في الاقليم كانوا افي قيادة PDK ) ) أو كوادر متقدمة في ذلك الحزب الشقيق ؟؟؟
ألم يكن مام جلال الطالباني الطالباني عضواً في قيادة ( PDK ) وبعد تشكيل الاتحاد الوطني الكردستاني في 1975 اعتبروا ذلك تاريخاً لميلاد الاتحاد ؟؟ ألم يكن المرحوم نوشيروان مصطفى نائباً لمام جلال حتى 2006 حيث ترك صفوف الاتحاد وأسس حركة كوران؟ فالعبرة ليست بالعمر , فرغم قصر عمر الحركة اضحت منافساً قوياً للحزبين الرئيسيين, والكتلة الثانية في البرلمان.
لماذا لم يتخذ هؤلاء من تأسيس الحزب الديمقراطي الكردستاني (1946) تاريخا لتأسيسهم كون الجميع امتداد لذلك الحزب العريق ؟ ولماذا الكيل بمكيالين ايها الاخوة؟
لكن يبقى من الرقي اعطاء الحدث أهميته التاريخية والحفاظ عليه وتوثيقه بتجردٍ عن العواطف والمواقف السياسية . وإلى جانب ذلك فإن ذكر أسماء المؤسسين ضرورةٌ ووفاءٌ لهؤلاء المؤسسين الذين أضاءوا الشمعة الأولى دون استثناء, ومهما حاولوا التغاضي عن ذكر اسمائهم أو استبدالهم بأسماءٍ أخرى والتي نكن لها كل الاحترام والتقدير, فإنهم لن يتمكنوا من ذلك, لأنهم أصبحوا رموزاً لشعبهم و سيبقوا خالدين في ذاكرته شاء من شاء وأبى من أبى.

نواف حسن: عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا

Share Button

عن peshveru


Warning: Division by zero in /mounted-storage/home134b/sub014/sc79066-SGIU/dimoqrati.info/wp-includes/comment-template.php on line 1381
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مدير مطار السليمانية: ليس هناك أي أمل بفتح مطاراتنا في القريب العاجل

اكد مدير مطار السليمانية طاهر عبد الله، أن “السلطات المختصة بالإقليم فقدت الأمل بحل الأزمة، ...