خالد ديريك: محطم أنا

Share Button

محطم أنا

منذ انشطار لغة النبض

عن عبق ذاك الكتاب

الذي كان يدون التاريخ

بحروف من نور

منذ انحدار الدمعة الحارقة

من خدك الجوري

التي أشعلت ثورة

في الأعماق بلون من نار

 

محطم أنا

منذ اليوم الذي أصبحت ضُحاه

أكثر غياهباً من ليله المرعب

 

كصخرة عاقبتها الحقب أنا

متكئ على شاطئ بعيد

تلطمني الأمواج…

تجتاحني الطحالب…

يأكل الصدأ أقدامي…

انتظر فرماناً يولد

من براعم يديكِ

يعيدني إلى محكمة أحداقكِ

قبل أن تبلعني أكوام الجنادب

عند قدوم عهد القحط والانحطاط

 

محطم أنا

منذ مائة عام…

منذ مائة طعنة…

وألف خيبة

 

محطم أنا

كَرماد لم يحترق بعد

كَقوافل السنابل المشتعلة

كَغريق معلق بأهداب

الدمعة الجافلة

 

فيا ومضة من الهلال

يا ومضة من الهلال البعيد

اكتبيني صرخةً في وجه الضباب

ثائراً يغتال الخوف قبل الإنبات

 

يا فراشة في ذاكرة أسفاري

اكتبيني مجنوناً ينفض الغبار

عن مدن العشق الخالدة

يواجه الإعصار على

شواطئ الوفاء

يصارع أطياف المحال

لجني فاكهة اللقاء.

.

بقلم: خالد ديريك

Share Button

عن peshveru


Warning: Division by zero in /mounted-storage/home134b/sub014/sc79066-SGIU/dimoqrati.info/wp-includes/comment-template.php on line 1381
x

‎قد يُعجبك أيضاً

كركوك.. شهيد باطلاق نار خلال حملة دعائية للاستفتاء

استشهد شاب كوردي فيما اصيب عدد آخر، في اطلاق نار خلال حملة دعائية للاستفتاء في ...