أخبار عاجلة

الجيش التركي والفصائل الإسلامية المرتبطة به يقصفان للمرة الأولى مناطق بجوار مدينة “عفرين”

Share Button

جدّدت الفصائل الإسلامية الموالية لــ”أنقرة”، ظهر اليوم السبت، هجماتها على الأهالي في مدينة “عفرين” وريفها، بدعم ومساندة من المدفعية التركية وراجماتها.

ويأتي ذلك بعيد تعزيز “أنقرة” لقواتها العسكرية في مناطق سيطرة فصائل عملية “درع الفرات” بريف “حلب” الشمالي، وخاصةً في كل من “مارع، واعزاز”، إلى جانب ما شهدته تلك المناطق من مظاهرة خجولة من بضع مئات طالبوا من خلالها فصائل “درع الفرات” وتركيا بما سموها “تحرير” مناطق تسيطر على قوات سوريا الديمقراطية بريف “حلب الشمالي” في مقدمتها مدن “تل رفعت، ومنغ”.

حيث حصلت خلال الفترة السابقة قصف من الجيش التركي، ومن فصائل عملية “درع الفرات” على مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، وتركز القصف في المجمل على مناطق (مرعناز، المالكية، جبل برصايا\بارساخاتون، الشيخ عيسى، أحرص، عين دقنة).

ليتجدد القصف، اليوم السبت، على مناطق قريبة من مركز مدينة “عفرين”، وهي تمثل المرة الأولى التي تصل فيها القذائف التركية إلى مناطق قريبة من “عفرين”.

حيث طال القصف منطقة قريبة من قوس مدينة عفرين أو مدخلها الشرقي بأكثر من خمسة قذائف (يعتقد أنها مدفعية بعيدة المدى)، فيما أصابت القذائف الأخرى مناطق قريبة من قرية “ستير” القريبة من “عفرين” المدينة.

وقد أسفرت هذه القذائف عن إصابة المواطن “دوغان حنان” البالغ من العمر /30/ عاماً بجراح بليغة، حيث أصيب بنزيف دماغي، إضافةً إلى وجود شظايا في الرئتين، كما أصيب مواطن آخر بجراح طفيفة.

وتأتي الاعتداءات التركية في إطار صمت دولي مطبق، خاصةً إذ ما علمنا بوجود قوة عسكرية روسية في منطقة “كفر جنة” بريف مقاطعة “عفرين”، ولكن يبدو أن القاعدة العسكرية لم أو لا تريد القيام بواجباتها في حماية المقاطعة من العدوان التركي المتكرر منذ بدء الأزمة السورية منذ أكثر من /6/ سنوات.

المصدر: ادار برس

Share Button

عن peshveru


Warning: Division by zero in /mounted-storage/home145/sub014/sc79066-SGIU/dimoqrati.info/wp-includes/comment-template.php on line 1381
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاتحاد الوطني يبدأ اجتماعاته مع الاطراف السياسية

عقد وفد الاتحاد الوطني الكوردستاني اليوم السبت 2017/7/22، باربيل اجتماعين منفصلين مع الحزب الشيوعي الكوردستاني والاتحاد ...