ملا بختيار: لا استقرار في المنطقة دون ضمان حقوق الكورد

Share Button

التقى ملا بختيار مسؤول الهيئة العاملة، وفداً موسعاً من منظمة (السامري الصالح) الخيرية الدولية، والتي افتتحت لها فروعاً في السليمانية وأربيل ودهوك.

وخلال اللقاء الذي جرى بمقر المكتب السياسي، أشار كل من سامي داغر ودكتور رافي زكريا الى ان زيارتهم هذه تهدف الى الاطلاع عن قرب على الاوضاع العامة في كوردستان، معربين عن حرصهم للصداقة مع الشعب الكوردي ولترسيخ السلام والاستقرار في كوردستان، معربين عن أملهم بأن يتمكن الشعب الكوردي من نيل اهدافه السياسية والديمراطية ونيل حقوقه المشروعة كاملة، كما وأبدى الوفد تقديره بالنمو والتطور الحاصلين في كوردستان قياساً بمناطق العراق الأخرى والمنطقة من حيث الاستقرار والحرية والديمقراطية التي يشهدها الاقليم.

من جانبه أكد ملا بختيار على أهمية هذه الزيارة، وخاصة في هذا الوقت بالذات الذي استطاعت فيه قوات البيشمركة من تحقيق انتصار كبير في الحرب ضد داعش، وهي في نضال متواصل من أجل عملية الاستفتاء الحالية لنيل الاستقلال الهدف التاريخي لأمتنا.

وتابع ملا بختيار في معرض حديثه متسائلاً، ترى هل من الشرعية انه بعد مئة عام من معاهدة سايكس بيكو، وتأسيس دول المنطقة، ان تقوم امريكا واوروبا بفرض سيطرة تلك الدول مجدداً على الشعب الكوردي وهي لم تتمكن من هزيمة داعش ولا ضمان حقوق مواطنيها أو تطبيق العملية الديمقراطية في بلدانها؟

وأضاف ملا بختيار: نحن لا نريد سوى ان نعلن للرأي العام والمسؤولين في العالم بأن الكورد لا يطالبون سوى بحقوقهم السياسية والديمقراطية، وهذا بحاجة الى لوبي ديمقراطي، مبيناً: على امريكا واوروبا ان تدركان بأنه من دون ضمان الحقوق الديمقراطية للشعب الكوردي لن يتحقق الاستقرار في المنطقة.

PUKmedia

Share Button

عن peshveru


Warning: Division by zero in /mounted-storage/home134b/sub014/sc79066-SGIU/dimoqrati.info/wp-includes/comment-template.php on line 1381
x

‎قد يُعجبك أيضاً

فرنسا تحدد 200 جهة خفية في تركيا ولبنان تمول (داعش)

أعلن الجهاز المكلف مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب في وزارة الداخلية الفرنسية تحديد 150 إلى ...