البارزاني: تأجيل الاستفتاء مرهون بالتفاوض على الاستقلال

Share Button

اعلن رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني موقفا جديدا فتح من خلاله بابا لتأجيل الاستفتاء ورمى الكرة في ساحة بغداد مشترطا استعداد الحكومة العراقية للتفاوض بشأن استقلال كردستان قبل اتخاذ قرار بتأجيل الاستفتاء.

وقال رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني ان البدائل المطروحة لتأجيل الاستفتاء “لا تضم ضمانات باجراء مفاوضات بشأن استقلال كردستان”، وفيما شدد على رفض التفاوض مع بغداد من دون وجود ضمانات دولية، فانه “اشترط استعداد بغداد للتفاوض بشأن استقلال كوردستان قبل اتخاذ قرار بتأجيل الاستفتاء”.

وبدا موقفه الأخير هذا كمن يفتح بابا للتاجيل بعد مواقف دوالية رافضة للاستفتاء حاصرت مساعيه، ليرمي الكرة في ساحة الحكومة العراقية وبغداد.

وجاء في بيان لرئاسة اقليم كردستان ان البارزاني استقبل في منتجع صلاح الدين باربيل، مساء الاثنين، وزير الدفع البريطاني مايكل فالون والوفد المرافق له الذي ضم السفير البريطاني لدى بغداد فرانك بيكر وعدد من الدبلوماسيين والمستشارين العسكريين البريطانيين، وبحضور نائب رئيس الاقليم كوسرت رسول علي.

وثمن الوزير البريطاني ان العلاقات التاريخية بين بريطانيا والشعب الكردي واكد على استمرار وتنمية هذه العلاقات، مشيرا الى عملية تدريب قوات البيشمركة واستمرار التعاون العسكري بين الجانبين.

كما اشار فالون بحسب البيان، الى ان “بلاده تطالب بتأجيل الاستفتاء وبالمقابل البدء بجولة من المفاوضات والحوار بين اربيل وبغداد وان تكون باجندة مفتوحة وتحت اشراف المجتمع الدولي” بحسب البيان.

من جهته قدم البارزاني نبذة عن “الكوارث” التي حلت بالشعب الكردي في العراق واكد ان يوم 7 حزيران شهد قيام اغلبية الاطراف السياسية الكردية بتحديد موعد اجراء استفتاء لاستقلال اقليم كردستان، مستدركا ان “قرار الاستفتاء لم يتم اصداره في ذلك اليوم بل جرى ابلاغ بغداد به مرارا عبر السنوات الماضية فيما اذا خرقت الدستور والغاء الشراكة والتوازن”.

واضاف بارزاني ان إقليم كردستان جرب كل انواع العلاقات مع العراق من اللامركزية الى الحكم الذاتي الى ان وصلت الى الفيدرالية وفشلت جميعها، لافتا الى انه “لم يتبق امام كردستان الا الاستقلال وان نعيش كجيران جيدين مع العراق وتربطهما افضل العلاقات”.

لا تفاوض من دون ضمانات معروفة

وتابع مبينا ان “الاستفتاء هو الية من اليات الوصول الى الاستقلال مثلما الحوار والتفاوض الية للاستقلال”، مستدركا ان “البدائل المقدمة لحد الان لا تحمل ضمانات للحوار من اجل الاستقلال ولا تتضمن استعداد بغداد للبدء بحوار من اجل استقلال كردستان”.

ومضى الى القول “لذلك فان طلب ارجاء الاستفتاء فقط من اجل التفاوض مع بغداد من دون ان نعلم طبيعة التفاوض وماهي الضمانات الدولية مرفوض” ، وقال ان “الحكومة العراقية اذا اعربت عن استعدادها للتفاوض من اجل الاستقلال خلال مدة محددة مع وجود ضمانات دولية لتنفيذ الاتفاق على الاستقلال حينها فقط ستقوم القيادة الكردستانية بعقد اجتماع وتصدر قرارها النهائي بهذا الصدد”.

وكان فالون اكد في بغداد إن بلاده “داعمة لاستقرار العراق والعملية السياسية فيه وتوحيد العراقيين في مواجهة الإرهاب”.

وأوضح قائلا “نحن ندعم توحيد العراقيين في مواجهة الارهاب، والاستقرار الأمني يتطلب التوحد بين الشعب العراقي والدعم الدولي”.

Share Button

عن peshveru


Warning: Division by zero in /mounted-storage/home134b/sub014/sc79066-SGIU/dimoqrati.info/wp-includes/comment-template.php on line 1381
x

‎قد يُعجبك أيضاً

فرنسا تحدد 200 جهة خفية في تركيا ولبنان تمول (داعش)

أعلن الجهاز المكلف مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب في وزارة الداخلية الفرنسية تحديد 150 إلى ...