أخبار عاجلة

قصة/ لايضع لايكا لأحد .. محمد زادة

Share Button

حسابه غير مغلق لكنه غير فعال .. لا يشارك المنشورات ولا يضع لايكآ لأحد .
أنه صديقي على الفيس .. صديقي الذي حذفته منذ يومين بعد أن رأيت أن صفحته مهجورة منذ عامين فقلت في نفسي من المؤكد أنه نسي كلمة السر فأنشئ صفحة جديدة دون أن يخبرنا .. حذفته ببساطة لأنه لا يلزمني رغم وجود أكثر من مئة صديق مشترك بيننا فمن المؤكد انهم لم ينتبهوا لأمره هذا الذي لا يضع لايكآ لأحد .

حين دخلت صفحته رأيت معايدات الأصدقاء له في عيد ميلاده ولكنه لم يضع حتى لايكآ على تلك المعايدات ردا للجميل .. فتعمقت في صفحته أكثر وعدت إلى البدايه .
( الذي لا يضع لايكآ لأحد )
أنشأ حسابه في العام 2011 وهناك صور لأولى المظاهرات في حمص ضمن البوم صوره ..
ثم هناك مشاركة له بأغنية ( حانن للحرية حانن .. بصوت الساروت ) حيث تمت الإشارة له .. وأسمه الفيسبوكي ( ما رح نتعب ) .
ثم في صورة أخرى له في بداية العام 2013 يظهر في مظاهرة أخرى وهو يرفع لافته مكتوب عليها (ولسا بدنا حرية ) ولدى قراءة التعليقات على صوره يتبين انه لا أحد يعرف أسمه ..
في صور أخرى نرى الدمار الذي حل في حي بابا عمر في حمص ..ونرى حائط نصفه واقف ونصفه نائم ومكتوب عليه بالخط الأحمر العريض .. ( مارح نتعب ) ثم هناك صورة لفتاة شهيدة ولدى قراءة التعليقات يتبين أنها شهيدة القصف الهمجي على بابا عمر . . الفتاة جميلة جدآ وفي اسفل الصورة نقرأ هذه العبارة .. رح تبقي حبيبتي يا حبيبتي .. والتوقيع يحمل اسم .. مارح نتعب .
هنا قلت في نفسي انه من المؤكد أغلق حسابه بعد هذه الصدمة .
لكنني كما قلت لكم حذفته لأن صفحته غير فعالة منذ زمن ولأنه متكابر لا يضع لايكآ لأحد .
ثم آخر صورة نشرت في حسابه كانت عن طريق صديق له والصورة هي للجرافة التي كانت تجرف أجساد الشهداء على طريق عام قرب الغوطة .
الصورة وضعها أحدهم في صفحته ولكن صديقنا .. ( مارح نتعب ) لم يضع لايكآ عليها لأنه ببساطة لا يضع لايكآ لأحد ولهذا السبب حذفته .
لكنني وقبل أن أغادر صفحته التي حذفتها من قائمة أصدقائي أنتبهت إلى تعليق أحدهم على الصورة حيث كتب .. ( إلى جنة الخلود يا صديقي مارح نتعب )
شعرت حينها بالقشعريرة لأنني حصلت على مفتاح اللغز لذلك الذي لا يضع لايكآ لأحد .. فهو شهيد ويظهر في إحدى الصور وهو معلق في فم الجرافة .. أنه هو وأسمه الحقيقي أحمد الحمصي .
شعرت بالبكاء لأنني حذفته فأرسلت له طلب صداقة جديد لكنه لا يقبل .. وأنا تعبت يا صديقي .. مارح نتعب .. لقد تعبت وانا أنتظر قبول طلب صداقتي .. وحتى لو أنك لا تضع لايكآ لأحد .. سأكون سعيدآ أن تقبلني .. سأرسل لك كل مساء طلب صداقة .. مارح اتعب.

Share Button

عن Berivan


Warning: Division by zero in /mounted-storage/home134b/sub014/sc79066-SGIU/dimoqrati.info/wp-includes/comment-template.php on line 1381
x

‎قد يُعجبك أيضاً

يقول العلماء أن مقياس التأثير البشري على كوكب الأرض قد غير مسار تاريخ الأرض

يشير الباحثون إلى أن العديد من الآثار البشرية قد غيرت مسار التاريخ الجيولوجي للأرض، ويبرر ...