أخبار عاجلة

روسيا توجه انتقادات حادة لدور قاعدة التنف الأمريكية “المشبوه” في سوريا

Share Button

وجَّهت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، اتهامات خطيرة لقاعدة “التنف” الأمريكية في سوريا، مشيرة أنها تلعب دورًا مشبوهًا في المنطقة.

وقال الناطق باسم الوزارة، الجنرال إيغور كوناشينكوف، في بيانٍ: “كلما تقدمت قوات النظام مدعومة بغطاء جوي روسي إلى الشرق للقضاء على تنظيم الدولة في محافظة دير الزور، تزداد خطورة مشكلة تواجد القاعدة العسكرية الأمريكية وراء خطوطها الأمامية في بلدة التنف”، وفقًا لموقع “روسيا اليوم”.

وأضاف كوناشينكوف: أن القاعدة الأمريكية تحولت إلى “ثقب أسود” قطره 100 كلم على الحدود بين سوريا والأردن؛ حيث تخرج منها مجموعات تنظيم الدولة -بدلًا من جيش سوري جديد- لتشن هجماتها ضد قوات النظام”.

وأشار الجنرال الروسي إلى أن اللاجئين السوريين في مخيم الركبان والذي يضم ما لا يقل عن 60 ألفًا من النساء والأطفال النازحين من الرقة ودير الزور باتوا “دروعًا بشرية” للقاعدة الأمريكية في التنف.

وقال كوناشينكوف: إن العسكريين الأمريكيين أغلقوا أبواب المخيم أمام قوافل إنسانية ترسلها الأردن والأمم المتحدة ومنظمات دولية أخرى إلى هناك، فقد تحول النازحون في الركبان “إلى رهائن، أو بالأحرى إلى دروع بشرية، تحتمي بها القاعدة الأمريكية من قوات النظام”.

ولفت المسؤول الروسي إلى أن إنشاء هذه القاعدة على الحدود السورية الأردنية في أبريل/نيسان الماضي، جرى بذريعة ضرورة خوض عمليات ضد تنظيم الدولة، إلا أنه لم يُعرف خلال الأشهر الستة الماضية عن عملية واحدة أجراها الأمريكيون ضد هذا التنظيم.

ويُذكر أن طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة استهدفت أمس الخميس رتلًا عسكريًّا لقوات الأسد حاول الاقتراب من قاعدة التنف الحدودية.

Share Button

عن Berivan


Warning: Division by zero in /mounted-storage/home134b/sub014/sc79066-SGIU/dimoqrati.info/wp-includes/comment-template.php on line 1381
x

‎قد يُعجبك أيضاً

يقول العلماء أن مقياس التأثير البشري على كوكب الأرض قد غير مسار تاريخ الأرض

يشير الباحثون إلى أن العديد من الآثار البشرية قد غيرت مسار التاريخ الجيولوجي للأرض، ويبرر ...