أخبار عاجلة

أحمد قاسم: كنت قد قتلت أحلامي

Share Button

كنت قد قتلت أحلامي 
———————
رباه…
لقد خلقتني حراً
فلم يتدخل أحداً كيف خُلِقْتُ
ترعرعت في حضن أمي
أشبع من حليبها
كما كل الناس.. والبشرية
كبرت يا رباه..
قرأت آياتك دون أن أفهم
لأنني كردي
لم أتعلم العربية بين أحضان قريتي الرائعة.
كنت أتسائل كلما أقرأ آياتك
تلك تعلمت قراءتها على يد شيخ كردي
لايعرف معانيها أيضاً
أستَفِزُّ الشيخ المسكين
كلما أسأله عن معاني الآيات
إلى أن طردني من حجرته
واتهمني على أنني أحمل بذور الشيطان
فقط لأنني أطلب ترجمة آيات من قرآن!
حَمَّلني الشيخ عبء الخوف والهلع
من البذور التي أتحملها معي
أهرب… أقفز فوق الوديان..
فوق أكوام الحجارة وسواقي المياه
أقرأ ( قل أعوذ برب الناس ) مليون مرة
أسهر الليالي في ذكرك ( يا الله )
ثلاثة وثلاثين مرة ختمت القرآن
فلم يغادرني بذور الشيطان..؟
ثلاثة مشايخ اتفقوا على طردي
والثلاثة من الكرد لايعرفون ترجمة القرآن
وعلى عجزهم للإستجابة على ما أصابوني من العناء
برروا عجزهم بكذبة قد علمهم عليه الشيطان.
إلتقت بالمدرسة
ومع طول السنين أصبحت أفهم ما أقرأ من القرآن
لأنني تعلمت العربية ( لغة القرآن )
يا أيها الناس
ما ابتلتكم به لغتكم وأنت مسلمون
تعانون من فقه المشايخ
ليركبوا الجهل لعقولكم
وأنتم المنافقون
آلاف المجلدات من الشرح لمعاني الآيات
ولا يزال الخلاف عليها بين العقول
تشتت المؤمنين به
ويعنون على أن الإله ليس واحداً في كل مكان.
فلكل لغة إسم مختلف للإله
وتفسير مختلف للآيات.
دخلت في معترك الخلاف والخلافات
إلى أن هربت
فاصطدمت بشعارات ثورية تنقذ الإنسان
العلمانية… الماركسية… الإشتراكية… القومية
والإيديولوجيات البراقة
تستمد إشعاعاتها من شعاعت الشمس
إلى أن نصبوا الشمس للحرية شعاراً
للمضطهدين في العالم.
أيقظت مبكراً…
نتيجة لما تحملت من بذور الشيطان
وأيقنت بأنني كردي أختلف عن العربي
أحمل بذور التي لايحملها العربي
لغتي غير لغته
وأقرأ القرآن بغير ما يقرأه
وأفهم ما لايفهمه هو
وإلهي كما يبدو غير إلهه…!
بدأ الصراع الفكري بيننا
واحتدم النقاش
هو الحاكم وأنا المحكوم
هو يمتلك كل القوة لنفييَ
وأنا أمتلك المعاني
غلبت القوة على العدل بيننا
فكان نفييَ من أحضان قريتي وأمي الثانية
وبقي هو المالك العرش يتحدى الإله
قتلت أحلامي عند مخرج الحدود
وجعلت بيني وبين آلامي
مسافة لاتتسع وطني
وبيني وبين أفكاري
أطلساً لاتتسعها جغرافية العالم
وبيني وبين عشقي
عجزت عنه ( الفينوس )
وبيني وبين السماء
لاتتسعها كل الفضاءات من معاني الوجود.
فجأة التقيت بلبوة
تمثل معجزة الحياة
وملائكة تبث الروح
وتجدد الحياة
لبوة قرأت في عينيها الأمل
وتزيل الغبار عن الأحلام
لبوة كردية تحمل البارود وفي فوهتها وردة
إنها تلك التي تعطي روحها
وتسقي أرضي بدمائها
لتولد ربيعاً
وترجعني إلى أحضان أمي الثانية
بعد أن ختمت كل معاني القرآن
وصححت مسار ومعاني الإيمان.

أحمــد قاســــم

Share Button

عن peshveru


Warning: Division by zero in /mounted-storage/home162/sub014/sc79066-SGIU/dimoqrati.info/wp-includes/comment-template.php on line 1382
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرفيق عبد الحميد درويش يزور ضريح مام جلال في صبيحة يوم عيد الأضحى

قام الرفيق عبد الحميد درويش (سكرتير الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا)، والرفيق علي شمدين ...