أخبار عاجلة

نص لقاء الرفيق أحمد سليمان مع موقع آدار برس

Share Button

أجرت آدار برس حوارا خاصا مع الرفيق أحمد سليمان عضو الهيئة العاملة في المكتب السياسي لحزبنا الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا ونشرته على موقعها، وفيما يلي نص الحوار نقلا عن موقع آدار برس

آدار برس في حوار خاص مع الأستاذ أحمد سليمان
عضو الهيئة العاملة في المكتب السياسي للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا

-حتى الآن لا تبدو ملامح الاتفاق التركي الأمريكي واضحة، وهناك غموض بسبب الموقف الأمريكي، هو من جهة يعمل على طمأنة تركيا واتخاذ إجراءات تساهم في ذلك، ومن جهة يحاول التخفيف على شريكه قوات سوريا الديمقراطية..

-أعتقد أن هذا الشكل من الإجراءات سيمتد على جميع مناطق شرق الفرات ولكن بأشكال مختلفة، ويبدو أن الدور التركي سيكون أكبر في المناطق الكردية.

-القوى السياسية والحزبية تعرف ما المطلوب منها، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو هل هي تستطيع القيام بالمطلوب؟!.. أعتقد أن الأمر في غاية الصعوبة.

-أي تفاوض مع النظام السوري يحتاج إلى غطاء سياسي من القوى والأحزاب التي تؤمن بذلك، ولكن الحوار بشكل منفرد من أي طرف رغم أهميته دون توافق من الأغلبية السياسية الكردية لن يفضي إلى نتائج جيدة.

-نأمل أن تراجع الأطراف الكردية سياستهاـ وتلتفت إلى مصالح شعبها والخطر المحدق بمستقبله خاصة بعد عفرين، وأن تخطوا نحو التفاهم وتوحيد الموقف الكردي.

جاءَ ذلك في حوارٍ أجراه «آدار برس»
مع عضوالهيئة العاملة في المكتب السياسي للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا

الأستاذ . أحمد سليمان

حول الاتفاق الأميركي التركي الأخير بشأن منبج، وما إذا كان من الممكن أن يطال ذلك مناطق أخرى في شمال سوريا، والمطلوب من القوى والأحزاب السياسية في شمال سوريا في هذه المرحلة، إضافةً إلى ما تم نشره عن استعداد مجلس سوريا الديمقراطي للتفاوض مع النظام السوري.

فيما يلي نص الحوار:

كيف تقرؤون الاتفاق الأميركي التركي الأخير بشأن منبج؟ وهل من الممكن أن يطال ذلك مناطق أخرى في شمال سوريا؟

حتى الآن لا تبدو ملامح الاتفاق التركي الامريكي واضحة، وهناك غموض بسبب الموقف الأمريكي، هو من جهة يعمل على طمأنة تركيا واتخاذ إجراءات تساهم في ذلك، ومن جهة يحاول التخفيف على شريكه قوات سوريا الديمقراطية، وأعتقد أن هذا الشكل من الإجراءات سيمتد على جميع مناطق شرق الفرات ولكن بأشكال مختلفة، ويبدو أن الدور التركي سيكون أكبر في المناطق الكردية.

ما هو المطلوب من القوى السياسية والحزبية وسط كل هذه التغييرات على الأرض السورية؟

الجميع يعرف ما المطلوب منه، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو هل يستطيعون القيام بالمطلوب؟!.. هنا أعتقد أن الأمر في غاية الصعوبة، وأجندات الأطراف ومحاورهم وعلاقاتهم الإقليمية والدولية تفرض عليهم الفرقة والتشتت، وهم لا يملكون الإرادة في ذلك للأسف.

أبدت الرئاسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطي استعدادها للتفاوض المباشر مع النظام السوري بدون شروط مسبقة.. ما تعليقكم على ذلك؟

نحن نعتقد بأن أي جهد يساهم في إزالة الخطر عن الكرد في مناطق الجزيرة وكوباني أمر جيد، ولكن نعتقد بأن أي تفاوض يحتاج إلى غطاء سياسي من القوى والأحزاب التي تؤمن بذلك، ولكن الحوار بشكل منفرد من أي طرف رغم أهميته دون توافق من الأغلبية السياسية الكردية لن يفضي إلى نتائج جيدة.

تلقيتم وثيقة من مجلس العشائر الكردية الذي يقوم بتحضير لقاء يجمع كافة القوى والأطراف السياسية لحل الخلافات والقضايا العالقة.. ما رأيكم بالمبادرة؟

نحن رحبنا بمبادرتهم خلال اللقاء الذي جمعنا بهم، وأيضا عبرنا عن تلك الموافقة من خلال رسالة إلى مجلس العشائر الكردية للتأكيد على ذلك، وهذا يأتي في إطار قناعات حزبنا أيضاً، ونحن بادرنا أكثر من مرة منفردين وأيضاً مع رفاق حزب الوحدة الديمقراطي الكردي وأيضاً المنظمة الأثورية الديمقراطية، ولكن للأسف لم ننجح في مسعانا، واليوم نأمل أن تراجع الأطراف الكردية سياستها وتلتفت إلى مصالح شعبها، والخطر المحدق بمستقبله وخاصة بعد عفرين وتخطوا نحو التفاهم وتوحيد الموقف الكردي.

ما الهدف من وراء اللقاء التشاوري الذي قمتم بتنظيمه مؤخراً والذي جمع فيه كل من الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا وحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)؟

حقيقة وبعد تردّي الوضع السياسي في سوريا أردنا نحن الحزبين، حزب الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا وحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا “يكيتي” القيام بمبادرة جمعنا من خلالها المثقفين وبعض الشخصيات الاجتماعية ذات التأثير في المجتمع وأغلبهم مستقلون من مدينة كوباني وصولاً للجزيرة للوصول لرؤية مشتركة للتقريب بين الحركة الكردية، وجاء الهدف من هذا اللقاء التشاوري من أجل دراسة الوضع السياسي في البلاد ووضع الحركة الكردية في سوريا وسبل تفعيل العمل الكردي المشترك والخروج بصيغة تفاهم حقيقية تعيد ترتيب ما تم بعثرته الخلافات السياسية.

حوار/ سهيلة صوفي

عن موقع : adarpress.net

Share Button

عن peshveru


Warning: Division by zero in /mounted-storage/home162/sub014/sc79066-SGIU/dimoqrati.info/wp-includes/comment-template.php on line 1382
x

‎قد يُعجبك أيضاً

إصابة 11 شخصاً في انفجار قنابل في “كركوك”

قال شهود إن 11 شخصاً أصيبوا في انفجار عدة قنابل مزروعة على الطرق وقذائف مورتر ...