أخبار عاجلة

اتصالات دولية حول الوضع في سوريا

Share Button

تكثّفت الاتصالات السياسية بين أكثر من زعيم، حول الوضع في سوريا إذ هاتف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون نظيره الأميركي دونالد ترامب، فيما هاتف الرئيس التركي رجب أردوغان نظيره الروسي فلاديمير بوتين. وكان ماكرون اتصل أول من أمس ببوتين وتناول مطولاً الوضع السوري. وقال مصدر ديبلوماسي فرنسي رفيع المستوى لـ «الحياة» إن اتصال ماكرون- بوتين يصب في إطار مسعى باريس لجمع الموفد الدولي إلى سورية ستيفان دي ميستورا مع خبراء من مساري آستانة ومجموعة العمل المصغرة في جنيف في أيلول (سبتمبر) المقبل من أجل دفع حل المسار السياسي. وقال إن مبعوث الرئاسة الفرنسي الجديد لسورية السفير فرانسوا سينيمو يكون إلى جانب الرئيس في قصر الرئاسة ليقوم بجولات إلى البلاد المعنية بالأزمة السورية. وأوضح أن بلاده لم تغير موقفها منذ عام 2017 من أن رحيل الأسد لم يعد شرطاً مسبقاً للمفاوضات مع النظام، مشدداً على أن باريس تريد بوضوح مساراً سياسياً يرتكز إلى إنجاز الدستور والإعداد لانتخابات عام ٢٠٢١، أي بعد 3 سنوات لتجنب إعادة انتخاب الأسد. وتابع أن إسرائيل أبلغت باريس بأنها غير راضية عما قامت به روسيا من إقناع القوات الإيرانية بالتراجع نحو 80 كيلومتراً عن الحدود في هضبة الجولان، واعتبرت أن ذلك غير كاف، مطالبة بـ «خروج القوات الإيرانية من كل سورية». وقال المصدر الفرنسي: «أغرب ما في الأمر أن إسرائيل توافق على ما يقوله الروس لها من أن أحد ضمانات خروج القوات الإيرانية كلياً من سورية هو بقاء الأسد».

Share Button

عن peshveru


Warning: Division by zero in /mounted-storage/home162/sub014/sc79066-SGIU/dimoqrati.info/wp-includes/comment-template.php on line 1382
x

‎قد يُعجبك أيضاً

المعلم: هدفنا شرق الفرات بعد “تحرير إدلب من الإرهاب”.. وعلى الأكراد عدم الرهان على الوهم الأميركي

أعلن النظام السورية، الاثنين، أن هدفه التالي، بعد استعادة إدلب من المليشيات الإسلامية، سيكون منطقة ...