رسالة نوروز

Share Button

 

رسالة نوروز

في الحادي والعشرين من شهر آذار من كل عام يحتفل شعبنا الكردي منذ آلاف السنين بعيده القومي عيد نوروز، ففي مثل هذا اليوم رفع كاوا ” الحداد” شعلة الحرية، وقاد جموع الشعب وتمكن معهم من وضع حدٍ للظلم وطغيان ” ازدهاك “، وابتهاجا بهذا النصر نزل الكرد إلى أحضان الطبيعة يحتفلون بهذا اليوم البهيج الذي تزامن مع حلول تباشير الربيع الذي عد بداية لعهد جديد، وبداية للسنة الكردية الجديدة.

يجسد نوروز إرادة الشعب الكردي وطموحه في التحرر من الطغيان والعبودية والعيش بحرية وكرامة، وهو من أهم الأعياد، عند الكرد هو العيد الوحيد الذي استمر منذ العهد القديم بطقوسه المترافقة مع الكثير من الاساطير والعادات الى يومنا هذا حيث كان عيدا رسميا للدولة الميدية،  وقد تبنته الزرادشتية، وقد استمر الاحتفال به بالمظاهر والطقوس الميدية، لغاية الآن وفيه توقد النيران على قمم الجبال والمرتفعات والمواضع العالية، وعلى الشرفات وأسطح المنازل كرمز للانتصار والخلاص من الظلم والاضطهاد .

ونحن نحيي نوروز هذه السنة 2019 تدخل الأزمة السورية عامها التاسع عانى خلالها الشعب السوري كل صنوف القهر والحرمان من القتل والتدمير و التشرد والهُجرة القسرية لأكثر من نصف سكان سوريا إلى الدول المجاورة والمهاجر الأوربية ويعيشون في ظروف إنسانية قاسية وصعبة للغاية. وقد أكد حزبنا وباستمرار أن لا خيار أمام السوريين إلا بالجلوس على طاولة الحوار والبحث عن حلول لمجمل القضايا السياسية والاقتصادية والقومية التي تعاني منها بلادنا , لأن الخيار العسكري لن يحل الأزمة السورية.

إن احتفالات نوروز هذا العام تتزامن مع الذكرى الأولى لاحتلال عفرين من قبل القوات التركية والفصائل الإسلامية المتطرفة والفصائل المرتزقة التي تسمى بالجيش الحر التي سعت خلال عام بكل السبل والوسائل اللاخلاقية تغيير التركيب الديموغرافي للسكان بتوطين أكثر من 300 ألف من المهجرين من ريف دمشق وحمص وحماة وبقية المناطق التي كانت تسيطر عليها الفصائل المتطرفة. بالإضافة إلى سلب ونهب الممتلكات، وربط عفرين بالإدارة التركية بلواء اسكندرونة. وكان آخرها منع احتفال السكان في عفرين بالاحتفال بعيد نوروز

إننا في الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا  إذ نهنئ  أبناء الشعب الكردي في كافة أنحاء العالم بهذا اليوم ونخص منهم ابناء الشعب الكردي في سوريا وكافة الرفاق وكوادر حزبنا  ومناضليه بقدوم العيد القومي الكردي ” عيد نوروز ” ,. نؤكد  على ضرورة الاحتفال بالعيد القومي للشعب الكُردي ” عيد نوروز ”  بالابتعاد عن اشعال الإطارات والنيران داخل المدن وفي الساحات العامة، والاكتفاء بإيقاد الشموع على اسطح المنازل وعلى الأرصفة عشية نوروز في (20 أذار) وأخذ الحيطة والحذر في التجمعات من الجماعات الإرهابية التي تستهدف شعبنا في كل مكان .

عاشت نوروز رمزا للحرية والتحرر من الظلم والطغيان

قامشلو:

19/3/2019        

اللجنة المركزية

للحزب الديمقراطي التقدمي الكُردي في سوريا

 

 

Share Button

عن PDPKS

Warning: Division by zero in /storage/content/74/1006274/dimoqrati.info/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1390
x

‎قد يُعجبك أيضاً

Bawerê Omerî: ji çîrokên pir kurt û dirêj

 Hebû tunebû dilovanî li dê û bavê min û we bû. Hebû miletek di sedsala ...