أخبار عاجلة

المناضل الشامخ… أضواء على المواقف الجريئة للفقيد عادل مراد

Share Button


المناضل الشامخ… أضواء على المواقف الجريئة للفقيد عادل مراد بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لرحيل
بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لرحيل المناضل الفقيد عادل مراد سكرتير المجلس المركزي واحد مؤسسي الاتحاد الوطني الكوردستاني صدر كتاب (عادل مراد المناضل الشامخ) وهو من اعداد محمد شيخ عثمان رئيس تحرير يومية الانصات المركزي.
الكتاب يقع في 236 صفحة من القطع المتوسط، وهو طبعة العام 2019، يهدف وبحسب معد الكتاب لابراز قطرات من بحور المواقف الجريئة والوطنية والانسانية لهذا المناضل الشهم والشامخ.
الكتاب يضم 3 أقسام وهي (أضواء على المواقف) وهو الجزء الاكبر حيث يتناول نشاطات ولقاءات صحافية للمناضل الشامل تظهر من خلالها مواقفه الجرئية والوطنية، والقسم الثاني وهو (في رثاء رحيل المناضل الشامخ) ويضم سلسلة مقالات لعدد من الكتاب يرثون في المناضل الفقيد، اما القسم الثالث فهو (حقائق ومواقف) ويضم مقابلة مطولة مع المناضل الفقيد ومقال له عن العراق الجديد بعد سنوات على سقوط نظام البعث المنحل.

من يقرأ الكتاب تتولد لديه فكرة جيدة عن المناضل الشامخ وتفكيره السياسي ومواقفه حيال مختلف القضايا سواء على صعيد في اقليم كوردستان او العراق او اجزاء كوردستان الأخرى، فهو يبرز جوانب عدة في شخصية المناضل الشامخ السياسية وآرائه في أكبر وأسخن القضايا في كوردستان والعراق واجزاء كوردستان الاخرى.

أضواء على المواقف

في الجزء الاول استعراض لمواقف سياسية عدة للمناضل الشامخ سواء من خلال نشاطاته كسكرتير للمجلس المركزي للاتحاد الوطني واستقباله للوفود من مختلف الاطراف والاقطاب السياسية الكوردستانية والعراقية والعربية حتى، او من خلال لقاءاته الصحفية مع وسائل الاعلام المختلفة سواء الكوردية او العربية والتي يطرح من خلالها آراء بعيدة عن المجاملة والمحاباة في قضايا كانت ولا تزال ساخنة وخاصة في اقليم كوردستان واجزاء كوردستان.

ولعل من ابرز المواقف الجريئة والوطنية التي يستعرضها الكتاب للمناضل الشامخ هي دعوته لجماهير اقليم كوردستان الى المشاركة الواسعة في انتخابات مجلس النواب التي جرت في 12/5/2019 اي قبل ستة أيام من رحيله، حيث حث على التصويت لقائمة فقيد الامة الرئيس مام جلال (قائمة الاتحاد الوطني) وذلك لأنه يرى بأ الانتخابات مرحلة هامة في تاريخ الشعوب.

ومن ابرز المواقف الجريئة والوطنية التي يستعرضها الكتاب للمناضل الشامخ هي تضامنه مع كوادر الاتحاد الوطني الكوردستاني بعد استيائهم من تأخر رواتبهم وذلك خلال بيان له في يوم 8/1/2017 دعا من خلاله الى حل هذه المسألة وصرف رواتب الكوادر في وقتها.

كما يستعرض الكتاب موقف المناضل الشامخ من واحد من ابرز الاحداث التي حصلت في اقليم كوردستان وهو الاستفتاء على الاستقلال عن العراق، فقد اكد المناضل الشامخ خلال جلسة للمجلس المركزي يوم 16/8/2019، ضرورة تهيئة الارضية قبل التوجه الى اجراء الاستفتاء وتأجيل اجرائه لعام او اكثر حيث ان العوامل الدولية والاقليمية غير مهيئة لاجرائه.

هذا واستعرض الكتاب سلسلة مواقف جريئة ووطنية أخرى حيال الاوضاع في شمال وغرب كوردستان، وظهور تنظيم داعش الارهابي ومحاربته.

في رثاء رحيل المناضل الشامخ

أما القسم الثاني (في رثاء رحيل المناضل الشامخ) فقد ضم سلسلة مقالات لكتاب كورد وعرب يرثون فيها المناضل الشامخ ويتحدثون عنه كسياسي ودبلوماسي.

القسم يضم 9 مقالات وهي

1- وداعا أيا مجذر حق (الاتحاد) وناصل كلمة الحق… لكاتبه أ.م.د. دانا أحمد مصطفى وهو مساعد رئيس جامعة السليمانية التقنية.

يتناول الكاتب في مقاله تجربة عمله مع المناضل الشامخ حين كان محررا ومدققا لغويا في صحيفة الاتحاد والتي كان يرأس تحريرها يومها المناضل الشامخ والذي كان يشغل أيضا منصب مسؤول مكتب الاعلام للاتحاد الوطني، حيث يشيد بأخلاقيات المناضل الشامخ وتعامله المهني فضلا عن تفكيره السياسي.

2- كاكه عادل: أقولها بصدق إن الكلمات عاجزة عن رثاك…. للكاتب الراحل مصطفى صالح كريم

يستعرض مصطفى صالح كريم في رثائه علاقاته القوية مع المناضل الشامخ في فترات النضال وحتى فترات العمل سوية في صحيفة الاتحاد، حيث يتناول جوانب مهمة من تاريخ المناضل الشامخ في ريعان شبابه وانخراطه في العمل السياسي ومشاركته في تأسيس الاتحاد الوطني والمشاركة في الثورة الجديدة لشعب اقليم كوردستان.

3- في وداع المناضل عادل مراد… للكاتب عبدالخالق حسين

تناول مواقف المناضل الشامخ على الصعيد العراقي ومواقفه حيال حقوق الكورد في اطار الفيدرالية والديمقراطية العراقية ونضاله لتحقيق الحقوق القومية المشروعة للشعب الكوردي في اطار هذه الفيدرالية والديمقراطية، معتبرا بأن رحيل المناضل الشامخ ترك فراغا كبيرا صعب ملأه على الجبهتين العراقية والكوردستانية.

4- عادل مراد رحلت عنا غريبا بغفلة… للكاتب الدكتور ضياء السورملي

وهو عبارة عن رثاء للمناضل الشامخ باسلوب أدبي يشدد فيه على رحيل المناضل عادل مراد بغفلة وصمت.

5- وداعا ايها الشامخ الخالد (عادل مراد)… للكاتب صفوت جباري

استعرض فيه فترة من تاريخ نضال المناضل الشامخ وموقفه من كركوك ومستقبلها، حيث اشار الى ان المناضل الشامخ طلب منه في آخر لقاء بينهما قبل نحو عام من رحيله، الاستمرار في كتابة المقالات عن كركوك وحقوق الكورد فيها.

6- وداعا عادل مراد… رجل النضال والنزاهة… للكاتب محمد علي مزهر شعبان

استعرض مواقف للمناضل الشامخ حيال الكورد في شمال كوردستان فضلا عن مواقف له عن الشفافية في اقليم كوردستان.

7- ورحل عادل مراد… حسين علي صالح

تناول بعضا من مواقف جمعته بالمناضل الشامخ وكيف كان يحثه على الاستمرار في اكمال دراسته في الطب لأن البلد بحاجة الى الاطباء واصحاب المهن.

8- عادل مراد الذي يعاني من ازمة صحية… للكاتب جمال فاروق الجاف

هذا المقال كتب قبل رحيل المناضل الشامخ بعدة ايام ويستعرض فيه الكاتب كيف كان المناضل الفقيد عادل مراد يواجه الفساد ويكشف عن عورات الفاسدين واستمراره وتمسكه بمواقفه رغم مصارعته للمرض.

9- رجل ناصع الرداء.. ابيض اليد… للكاتب خالد جواد شبيل

هذا المقال ايضا كتب قبل رحيل المناضل الشامخ ويتناول جوانب من حياته النضالية.

حقائق ومواقف

القسم الثالث من الكتاب هو (حقائق ومواقف)، ويتضمن حوارا صحافيا موسعا اجرته صحيفة الجريدة الكويتية مع المناضل الشامخ تناول فيه بشكل مفصل الثورة الكوردية ضد الحكومات العراقية وتأسيس الاتحاد الوطني والبدء بالثورة الجديدة ولغاية اسقاط النظام المقبور وبناء العراق الجديد، حيث اجاب المناضل الشامخ على الاسئلة عن مختلف القضايا في اقليم كوردستان والعراق بعد التحرير.

كما تضمن القسم مقالا للمناضل الشامخ بعنوان (دروس وعبر من تحرير العراق) والذي تم كتابته في 7 نيسان 2007, حيث قام بسرد الاحداث بعد اسقاط البعث المنحل والمراحل التي تلته في عملية بناء العراق الجديد واقرار دستورية، وذلك بناء على معاصرته لتلك المرحلة ومشاركته في العملية السياسية في بداياتها بعد 2003 ليكون المقال اشبه بشهادة على الاحداث واستعراض للمخاطر التي تواجه العراق وسبل تجاوزها وضرورة استنباط الدروس والعبر من تلك المرحلة والاخطاء التي ارتكبت فيها.

ومهما قدم الكتاب من مواقف لشخصية قيادية نضالية مثل المناضل الشامخ عادل مراد فإن سرد تاريخ ومواقف المناضل الشامخ قد لا يكفيها حتى كتابة المجلدات لكن الكتاب يبقى أقل ما يمكن تقديمه وهو ما يؤكده معد الكتاب محمد شيخ عثمان حيث يقول في مقدمته ان هذا أقل ما يمكن تقديمه تقديرا لنضاله الطويل ووقوفه القوي مع الحق اينما كان.

PUKmedia

Share Button

عن PDPKS

Warning: Division by zero in /storage/content/74/1006274/dimoqrati.info/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1390
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرفيق نوري علي ” أبو سالار ” في ذمة الخلود

فارق الرفيق نوري علي ابو سالار ( 1944 – 2019 ) الحياة في 23 حزيران ...