أخبار عاجلة

الرفيق عزيز كالو يعرض رسالة عفرين داخل الأمم المتحدة

Share Button

شهدت قاعة الأمم المتحدة يوم الجمعة 5-7-2019، عقد ندوة حقوقية تحدث فيها الناشط عزيز كالو عن انتهاكات عفرين من قبل متطرفي الجيش الحر والجيش التركي، حيث نقل كالو رسالة مؤسسة ايزدينا وتوثيقها لهذه الانتهاكات. كانت نص الكلمة كالتالي:

شكراً جزيلاً سيدي الرئيس
إسمي عزيز كالو، ناشط كردي من سوريا وممثل منظمة السلام لحقوق الانسان في جنيف.
أنقل لكم في مداخلتي هذه رسالة الكرد المضطهدين في منطقة عفرين المحتلة، هذه المنطقة الكردية التي وقعت تحت سيطرة الاحتلال التركي منذ أكثر من عام، حيث حولتها تركيا لبؤرة تحتضن التنظيمات المتطرفة.

العشرات من التقارير الحقوقية أكدت تعرض المنطقة لإنتهاكات ممنهجة من قبل تركيا والفصائل المتطرفة المعارضة للنظام السوري، ومنها التقارير التي أعدتها مؤسسة “ايزدينا” الإعلامية التي أخذت على عاتقها رصد وتوثيق الانتهاكات التي يتعرض لها الكرد عموماً وأبناء الأقلية الدينية الايزيدية خصوصًا.

تعداد هذه الأقلية في عفرين، كان حوالي 70 ألف نسمة، وحسب رصد مؤسسة ايزدينا فإن حوالي 85 بالمئة من سكان عفرين من الايزيديين، نزحوا منذ العام الماضي خوفًا من انتهاكات المحتلين، أما المتبقين منهم فيتعرضون للقتل والاعتقال والتهجير الممنهج بالإضافة إلى فرض التعاليم الدينية الاسلامية وإرغامهم على اعتناق الدين الاسلامي من قبل الفصائل المتطرفة الإرهابية التي تسيطر على المنطقة.

هذه الفصائل المتطرفة والجيش التركي، متهمان بقتل إمرأة ايزيدية أرادوا منها التخلي عن منزلها فرفضت فقاموا بإلقاء قنبلة داخل المنزل ، وقاموا قبل ذلك بتعذيب زوجها بعد اختطافه، ورجل آخر ايزيدي قاموا بقتله فقط لأن المتطرفين أدركوا أنه ايزيدي الديانة.
استطاعت مؤسسة ايزدينا توثيق هاتين الحادثتين من خلال شهادات مصورة لأبناء الضحية، بالإضافة للكثيرمن حالات القتل الأخرى.

نشرت مؤسسة ايزدينا عدة مشاهد مصورة توثق تعمد المسلحين تدمير وسرقة 90 بالمئة من المزارات الدينية الايزيدية في عفرين، وسرقة وخطف ممتلكات الايزيديين وأبنائهم لأجل الحصول على الفدية المالية وإجبارهم على الخروج من أرضهم التاريخية.

أتمنى من منظمات وهيئات الأمم المتحدة أن تقوم برصد هذه الانتهاكات لأجل إنهاء المعاناة الإنسانية في عفرين ، وتقديم الدعم اللازم لمئات الآلاف من الكرد المدنيين النازحين من عفرين والذين يعيشون في مخيات مناطق الشهباء هربا من إجرام المتطرفين في عفرين.

لو أن الوقت يكفي لأخبرتكم أكثر عن آلام أهالي عفرين من الكرد المدنيين العزل بمختلف مكوناتهم الدينية، فهم يحترقون بنار الإرهاب التي تمارسها تركيا والفصائل المتطرفة.
05.07.2019.Genève

للاستماع

 

Share Button

عن PDPKS

Warning: Division by zero in /storage/content/74/1006274/dimoqrati.info/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1390
x

‎قد يُعجبك أيضاً

ممثل حزبنا التقدمي في كردستان يشارك في حفل توقيع كتاب نرمين عثمان (اللقاء مع…)

بتاريخ (15/7/2019)، شارك الرفيق علي شمدين ( عضو المكتب السياسي لحزبنا وممثله في إقليم كردستان ...