أخبار عاجلة

احتراق مفاعل نووي على غواصة روسية

Share Button

نقلت وسائل الإعلام الروسية عن مسؤول بالبحرية قوله: إن حريقا شب على متن الغواصة النووية الروسية السرية كان يمكن أن يؤدى إلى “كارثة ذات أبعاد عالمية” لولا تضحيات أفراد الطاقم.

ووفقا لوزارة الدفاع الروسية، قُتل 14 بحارا في الأول من يوليو الجاري في حريق بغواصة أبحاث كانت تجري مسحا لقاع البحر قرب القطب الشمالي.

وواجه المسؤولون الروس اتهامات بمحاولة التستر على تفاصيل الحادث الذي وقع بالغواصة.

ولم تعترف موسكو علانية بوجود مفاعل نووي على الغواصة إلا بعد ثلاثة أيام من وقوع الحادث.

ونقلت صحيفة فونتاكا الصادرة في مدينة سان بطرسبرغ الروسية عن سيرغي بافلوف، أحد مساعدي قائد البحرية الروسية، قوله أثناء جنازة البحارة: “كلهم شاركوا ونالوا المصير ذاته لحماية أرواح زملائهم ولحماية غواصتهم وضحوا بأرواحهم لمنع (وقوع) كارثة ذات أبعاد عالمية”.

ولم توضح تصريحات بافلوف كيف كان بإمكان الحريق أن يتسبب في حدوث كارثة عالمية.

وقال مسؤولون روس: إن طاقم الغواصة نجح في احتواء الحريق وعزل التفاعل النووي للغواصة.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين في مؤتمر صحفي عبر الهاتف إن لا علم لديه بتصريحات المسؤولين أثناء الجنازة وبالتالي ليس بوسعه التعليق عليها.

 

Share Button

عن PDPKS

Warning: Division by zero in /storage/content/74/1006274/dimoqrati.info/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1390
x

‎قد يُعجبك أيضاً

عبد المجيد محمد خلف: مأساة الكتّاب الروس لجودت هوشيار… أدبٌ عصيٌّ على الموت

يبقى مفهوم الظلم في النهاية وبالمحصلة واحداً، وتختلف معه الطريقة التي تتم فيها ممارسة العنف، ...