انت هنا : الرئيسية » الأخبار » تقرير حول ندوة الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في بلدة كركي لكي

تقرير حول ندوة الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في بلدة كركي لكي

24/2/2013

أقامت منظمة كركي لكي للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا ندوة سياسة حول الوضع الراهن وأخر المستجدات على الساحة السياسية السورية بشكل عام والكردية بشكل خاص .حضرها الأستاذ أحمد سليمان عضو المكتب السياسي للحزب والناطق الرسمي بأسم الهيئة الكردية العليا وبحضور جماهيري حاشد قدر بكثر من 2000 شخص.

و أستقبل سليمان بتصفيق حار عند دخول الصالة حيث رحب الدكتور حسن سيف الدين عضو اللجنة المركزية للحزب بالحضور ودعاهم الى الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الثورة السورية وشهداء الشعب الكردي.

وبعد النشيد الوطني الكردي ( أي رقيب ) بدأ الاستاذ أحمد سليمان حديثه بشكر الحضورعلى حفاوة الأستقبال وتحدث عن بداية الثورة السورية ثورة الحرية والكرامة وكيف أنطلقت شرارة الثورة من مدينة درعا وموقف الكرد والمشاركة الفعالة لهم في الثورة وكيف بدأت الثورة تنحرف عن مسارها وتحولت من السلمية الى نزاع مسلح كما أراد لها النظام وتوسع في شرحه لهذا الواقع الأليم وكيف تحولت سورية إلى ساحة لتصفية حسابات وأجندات أقليمية ودولية وأيضاً علاقة الكرد بالمعارضة العربية ودور الكرد في الثورة.

وتطرق سليمان الى الوضع الكردي وأتفاقية هولير والعلاقة بين المجلسين الكرديين ووضع الهيئة الكردية العليا والزيارة الأخيرة  الى أقليم كردستان العراق بناءً على طلب من الرئيس مسعود البارزني رئيس الأقليم.

كما أكد على أهمية حماية المناطق الكردية من الجماعات المسلحة وضرورة توحيد الصفوف وأهمية تشكيل المجالس الأدارية والخدمية في المناطق المحررة مع مكونات الأجتماعية في مناطقنا .

وثمن سليمان في حديثه دور وجهود وحدات حماية الشعب في الدفاع عن الأرض والكرامة وتحرير بلدة جل أغا.

وبعدها تم الرد على أسئلة الحضور والأستماع الى مداخلتهم حيث أكد من خلال الرد على بعض الأسئلة على أن موقف ومشاركة الحزب الفعالة في الدفاع عن الارض والعرض جنب الى جنب مع وحدات حماية الشعب هو تطبيق للأتفاقية هوليرمن خلال الهيئة الكردية العليا وهو ما أقره المجلس الوطني الكردي وبالأجماع في مؤتمره الأخير بضرورة الدفاع عن المناطق الكردية وعدم السماح بدخول جماعات المسلحة الغريبة .

وفي معرض رده على سؤال حول رفع صور الأستاذ حميد درويش سكرتير الحزب أكد سليمان على أن الاستاذ حميد صاحب تاريخ نضالي طويل وعلى أهمية أحترام الرموز الكردية ودعمها ودور تلك الرموز في الحياة السياسية وخدمتهم للقضية الشعب الكردي.

وأجاب سليمان على سؤال متعلق بالمدارس قائلاً أنه لواجب على على كافة الكوادر التدريسية والتعليمية المشاركة وبفعالة في في ملء الفراغ الحاصل في المدارس بعد قرار بأغلاقهامن قبل النظام في في كركي لكي ورميلان رداً على تدريس اللغة الكردية في تلك المدارس، وفي الختام ودع سليمان بمثل ما أستقبل به .

 

1

DSC_0114

DSC_0115

DSC_0116

DSC_0117

DSC_0122

DSC_0125

DSC_0130

DSC_0133

DSC_0134

DSC_0135

DSC_0136

DSC_0137

DSC_0138

DSC_0139

DSC_0140

DSC_0141

DSC_0147

DSC_0150

DSC_0151

DSC_0156

DSC_0161

DSC_0163

DSC_0165

DSC_0169

DSC_0170

DSC_0171

DSC_0174

DSC_0176

DSC_0178

DSC_0181

DSC_0182

DSC_0197

DSC_0198

DSC_0200

DSC_0203

DSC_0216

DSC_0221

DSC_0237

DSC_0238

DSC_0239

DSC_0240

DSC_0242

DSC_0243

DSC_0244

SDC18152

 

 

 

 

© 2013 Powered By Kurdish Democratic Progressive Party in Syria

الموقع الرسمي للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا

الصعود لأعلى