أخبار عاجلة

بيان صحفي للمكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني

Share Button

عقد المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني، عصر اليوم الثلاثاء، مدينة السليمانية، اجتماعا باشراف السيد كوسرت رسول علي، وبمشاركة الدكتور برهم احمد صالح النائب الثاني للاتحاد الوطني الكوردستاني، عن طريق ( الفيديو كونفرانس)، اذ تم بحث اخر المستجدات السياسية في اقليم كوردستان والعراق والمنطقة، فيما صدر بيان صحفي عن الاجتماع.
وجاء في نص البيان الصحفي: ان المكتب السياسي عقد اجتماع اليوم لبحث اخر المستجدات السياسية، فيما يخص الشأن العراق والتظاهرات، أكد المكتب السياسي على سلمية المظاهرات، في سبيل الاصلاح الجذري ومواجهة الفساد، والعمل على تحسين الظروف المعيشية للمواطنين وتقديم الخدمات، وان التظاهرات كذلك حق مشروع. وان العنف عمل غير مقبول من اي جهة كانت، وهو يعمل على زعزعة الامن والاستقرار في العراق وانحراف التظاهرات عن مسارها واضاعة الاهداف الحقيقية للمتظاهرين.
ويقدم المكتب السياسي تعازيه الى اهالي الضحايا، الذي فارقوا الحياة في صفوف المتظاهرين، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى، مؤكدا في ذات الوقت، انه على جميع قوات الأمن العراقية، توجيه محاولاتهم والعمل على تهدئة الاوضاع وايضا، على حل المشاكل عن طريق الحوار بشكل مدني.
فيما يخص الاتصالات بين اقليم كوردستان والمركز، أكد المكتب السياسي على موقف الاتحاد الوطني، وخصوصا ان الارضية ملائمة لحل المشاكل العالقة عن طريق الحوار الجدي والمسؤول ووفق الدستور.
وشمل الاجتماع، بحث الاحداث المتسارعة غربي كوردستان وشمال سوريا، اذ اكد المكتب السياسي، ان الشعب الكوردي في غربي كوردستان، قدموا الضحايا، واظهروا الشجاعة والبسالة، جنبا الى جنب باقي قوات سوريا الديمقراطية و بمساعدة قوات التحالف الدولي، في حربه لهزيمة تنظيم داعش الارهابي وازالة المخاوف من الهجمات الكبيرة على امن وسلامة المنطقة وكذلك العالم، واعرب المكتب السياسي، عن رفضه العميق للاحداث خلال اليومين الاخيرين، حيث التحشيد العسكري امر غير صائب في معالجة المشاكل ويعيد الامور والوضع الى المربع الاول. وان استمرار التوتر سينتج عنه كارثة بشرية كبيرة ويعمل على تهيئة الارضية لظهور العصابات الارهابية ومخاطرها وعلى رأسها تنظيم داعش الاجرامي.
وأعلن المكتب السياسي، ان الاتحاد الوطني، ومن خلال القنوات المختلفة وجميع امكانياته يعمل على مواجهة التوتر والحرب، والذي يجبر الشعب الكوردي في غربي كوردستان وشمال سوريا على نزف الدماء وحدوث كارثة بشرية، مطالبا المجتمع الدولي العمل على مواجة التشنج والتوتر وتحميل جميع الجهات المسؤولية، ومساعدة الكورد في غربي كوردستان.
وفي ضوء التغييرات اخطيرة، شدد المكتب السياسي، على وحدة صف شعب كوردستان وتقوية العلاقات بين الاطراف السياسية الكوردستانية في هذا الوضع الغير مستقر، ويتطلب الوضع الحساس اكبر مستوى من الهدوء والتعاون ووحدة الموقف، من الاطراف كافة.
ويعلن المكتب السياسي، ان الاتحاد الوطني، كقوة مسؤولة امام واجب وطني وقومي وديمقراطي ومسؤول، يعمل على مراقبة الوضع ومتغيراته ومستجداته عن كثب، وسيعمل دون تقصير على حفظ مصالح شعب كوردستان والسلام والأمن وتجاوز المخاطر.

اعلام المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني

Share Button

عن PDPKS

Warning: Division by zero in /storage/content/74/1006274/dimoqrati.info/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1390
x

‎قد يُعجبك أيضاً

آلان حسن: عفرين.. المبتدأ والخبر

عامان على العملية العسكرية التي شنها الجيش التركي بمساندة الفصائل السورية التابعة له، والتي بدأت ...