أخبار عاجلة

محطات في حياة المناضل عبد الحميد درويش

Share Button

ولد في قرية ( القرمانية ) عام 1936، تلقى تعليمه الابتدائي في الدرباسية  والقرمانية ثم انتقل الى مدينة الحسكة ومن ثم حلب لاستكمال دراسته الإعدادية،

في عام 1952 تعرف على الشاعر الكردي الكبير جكرخوين ، وكان تأثيره عيه كبيرا .

ثم انتقل إلى الثانوية البطريركية للروم الكاثوليك بدمشق وفيها نال الثانوية العامة في دمشق 1954 ، وانتسب إلى كلية الحقوق في الجامعة السورية. وفي دمشق تعرف على شخصيات سياسية وقومية كردية بارزة مثل السيدة رَوْشَنْ بدرخان زوجة الوطني الكبير جَلادَت بدرخان والأستاذ عثمان صبري ، والشاعر البارز هزار ( HEJAR ) والسياسي الكردي المعروف عبد الرحمن ذبيحي.

في عام 1955 أسس مع اوصمان صبري وآخرين جمعية إحياء الثقافة الكردية في دمشق التي قامت بطباعة سلسلة من الكتب السياسية والثقافية الكردية. وفي منزله بدمشق عام 1957 تأسس اتحاد الطلبة الكرد في الجامعة السورية.

في عام 1956 وبمبادرة من أوصمان صبري ساهم مع حمزة نويران في تأسيس حزب الديمقراطيين الكرد السوريين، وبعد التواصل مع المناضلين رشيد حمو وشوكت حنان وخليل محمد علي ومحمد علي خوجة تم تغيير اسم الحزب إلى الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا الذي عرف اختصارا باسم البارتي.

في عام 1960 وبعد حملة الاعتقالات في 12 آب 1960 تولى المسؤولية التنظيمية للحزب وساهم في الحفاظ على الهيكلية التنظيمية للحزب.

في عام 1961 سافر مع سعد الله إبراهيم لأول مرة إلى كردستان العراق، وتعرف على القائد ملا مصطفى بارزاني قائد ثورة أيلول.

وفي نفس العام أي عام 1961 ألتقى برئيس الجمهورية السورية ناظم القدسي مع وفد كردي كبير برئاسة حسن حاجو لعرض المطالب والحقوق الكردية في سوريا.

في عام 1962 سافر مع سكرتير الحزب الديمقراطي الكردستاني عبد الله أسحقي ( أحمد توفيق ) بيروت لدعم ثورة 11 ايلول سياسيا وإعلاميا.

1966 تعرض مع كوكبة من كوادر الحزب للاعتقال في سجن غويران السيء الصيت.

في عام 1967 تولى سكرتارية الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا.

في عام 1970 شارك مع 25 عضوا في المؤتمر الوطني الكردي في ناوبردان بكردستان العراق.

في عام 1977 ساهم في تأسيس لجنة التنسيق الكردستانية التي ضمت : الاتحاد الوطني الكردستاني، الحزب الديمقراطي الكردستاني – العراق، الحزب الديمقراطي الكردستاني – إيران، الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا – البارتي، الحزب اليساري الكردي في سوريا، الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا.

في عام 1990 انتخب عضوا في البرلمان السوري ” مجلس الشعب ” لغاية 1994.

في عام 1992 شارك في مؤتمر حقوق الشعب الكردي في استكهولم بالسويد .

في عام 2005 ساهم في تأسيس إعلان دمشق وتولى رئاسة الإعلان بعد اعتقال رئيسة الإعلان الدكتورة فداء حوراني.

 في 26-10-2011 ساهم مع وفد الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا في تأسيس المجلس الوطني الكردي في قامشلو. وتولى رئاسة لجنة العلاقات الخارجية للمجلس حتى عام 2015.

في 22 -1-2014 تولى رئاسة الوفد الكردي في جنيف.

أطلق العديد من النداءات والمبادرات لتوحيد الموقف والصف الكردي.

دعا باستمرار إلى استقلالية الحركة الكردية في سوريا، وحل القضية الكردية في دمشق.

فارق الحياة في الساعة الثانية صباح يوم الخميس 24-10-2019

تزوج في 29-9- 1972 من السيدة ليلى حسن بشار .

بناته: دلاف، روشن.

أخوته: أحمد، إبراهيم، جميل، صلاح

أخواته: جميلة، فصلة.

كتبه:

1- أضواء على الحركة الكردية في سوريا.

2- لمحة تاريخية عن أكراد الجزيرة.

3- أربع سنوات في مجلس الشعب.

4- عبد الحميد درويش في الذاكرة الوطنية

 

 

Share Button

عن PDPKS

Warning: Division by zero in /storage/content/74/1006274/dimoqrati.info/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1390
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مراسيم أربعينية الخالد عبد الحميد درويش في ألمانيا

في مدينة دورتموند الالمانية ٢٠١٩/١٢/٨ أقيم مراسيم أربعينية الخالد الاستاذ عبد الحميد درويش سكرتير الحزب ...