أخبار عاجلة

محطات في مسيرة الفنان  سعيد يوسف 

Share Button

ولد سنة 1947 في مدينة القامشلي ، والده يدعى يوسف سعيد عثمان ،  والدته تدعى أمينة أحمد عيسى ،

كان والده عاملاُ في مهنة  البناء ، ويلقب بـ ، هوستا يوسف ، درس سعيد يوسف لمدة سنة ونصف على يد الملا محمد خزنوي، حيث أجاد تلاوة القرآن الكريم وختمه سنة 1956 نال الشهادة الابتدائية من مدرسة ، العنترية ،

نال الشهادة الثانوية بشكل  حر ، اعتبارا من عام 1966 برع نجمه كعازف ماهر على آلة البزق ، تأثر بمدرسة محمد عارف جزرواي ومراد كنه، معظم كلمات أغانيه من تأليفه، سنة 1976 سافر إلى بيروت وبقي فيها لمدة 4 سنوات حيث أصبح مشهوراً في الأوساط الفنية اللبنانية، سنة 1968 تمت دعوته من قبل / راديو بغداد ، القسم الكردي / وقام بتسجيل مجموعة أغاني له في راديو بغداد ، القسم الكردي، في بغداد تعرف على نجوم الفن الكردي وأصبح بينهم صداقات ومعرفة أمثال / محمد عارف ، حسن جزراوي ، عيسى برواري ، كلبهار ، نسرين شيروان ، تحسين طه ، فخري بامرني ……الخ وبقي في بغداد لمدة ستة أشهر، سنة 1969 تزوج من السيدة ، أميرة ملول ، سنة 1970 رزقه الله بطفل أسماه ، زورو ، في لبنان قام بتأسيس فرقة فنية تحمل إسم ، نوروز ، وكان يضم 45 عضواً ، سنة 1971 أقامت فرقة ، نوروز ، إحتفالاً على مسرح سينما ، ريفولي ، وبمساعدة من رئيس الوزراء اللبناني صائب سلام ، سنة 1972 سافر إلى الأردن وبرفقة / محمد عزيز شاكر ، شيرين ملا / وأقاموا مجموعة حفلات في العاصمة الأردنية عمان ، سنة 1972 قامت فرقة ، نوروز ، بتوجيه دعوة إلى بعض الفنان / محمد عارف جزرواي ، كلبهار ، عيسى برواري / للمجيئ إلى لبنان وأقاموا حفلتين في لبنان

في سنة 1972 وفي لبنان تعرف على الدكتور كامران بدرخان ، سنة 1973 تم توجيه دعوة من قبل اليونسكو إلى كلاً من / سعيد يوسف ، محمد علي تجو ، منير بشير / للمشاركة في أنشطة اليونسكو وأقاموا مجموعة حفلات في ، المانيا وفرنسا ، سنة 1974 قامت وزارة السياحة اللبنانية بإرسال سعيد يوسف و12 موسيقاراً كردياً برحلة سياحية إلى أفريقيا، سنة 1977 ونتيجة للحرب اللبنانية هاجر من لبنان وأستقر في دمشق

، في دمشق أصبح عضواً في نقابة الفنانين السوريين ، سنة 1978 هاجر من دمشق وإستقر في مدينة حلب

، سنة 1979 هاجر من حلب وإستقر في القامشلي ، سنة 1988 سافر إلى أوروبا وأقام مجموعة حفلات في القارة الأوربية

في  سنة 1996 وبدعوة من قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني سافر إلى كردستان العراق وأقام مجموعة حفلات في / صلاح الدين ، دهوك / ، حائز على عشرات الجوائز التكريمية / كردياً وعربياً ودولياً / ، تم منحه الجنسية التركية من قبل الحكومة التركية تقديراً لفنه وإبداعه

توفي بتاريخ 26 شباط سنة 2020 في إحدى مشافي مدينة إستنبول وذلك بمرض السرطان . عليه رحمة الله تعالى.

Share Button

عن PDPKS

Warning: Division by zero in /storage/content/74/1006274/dimoqrati.info/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1388
x

‎قد يُعجبك أيضاً

Partiya Pêşverû : Bîranîna 44 saliya damezrandina Partiya Sosyalîst a Demoqrat a Kurdistanê pîroz dike

Birayê xebatkar Mihemed Hec Mehmûd (Sekreterê Partiya Sosyalîst a Demoqrat a Kurdistanê) Birayên hêja Endamên ...