أخبار عاجلة

يوم المرأة العالمي

Share Button

 

في الثامن من شهر آذار من كل عام تحتفل نساء العالم ومعهن غالبية شعوب العالم باليوم الدولي للمرأة أو اليوم العالمي للمرأة للحديث عن الإنجازات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للنساء.

 في عام 1856 خرجت آلاف النساء من مدينة نيويورك للاحتجاج في شوارع المدينة على الظروف اللاإنسانية التي كن يجبرن على العمل فيها، التي نجحت في دفع المسؤولين إلى طرح مشكلة المرأة العاملة على جدول الأعمال اليومية. وفي 8 آذار 1908م عادت الآلاف من عاملات النسيج للتظاهر من جديد في شوارع مدينة نيويورك لكنهن حملن هذه المرة قطعاً من الخبز اليابس وباقات من الورود في خطوة رمزية لها دلالتها واخترن لحركتهن الاحتجاجية تلك شعار ( خبز وورود ). وطالبن بتخفيض ساعات العمل ووقف تشغيل الأطفال ومنح النساء حق الاقتراع.

وفي عام 1909 خرجت مظاهرات نسوية ضخمة في نيويورك للمطالبة بتخصيص الثامن من آذار كيوم للمرأة وقد تبنى مؤتمر الاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي الذي عقد في باريس عام 1945 هذه الفكرة، وتم تخصيص يوم الثامن من آذار يوما وعيدا للمرأة العالمية.

وشاركت المرأة الكردية السورية أخواتها ومثيلاتها في العالم الاحتفال بهذا اليوم، وناضلت إلى جانبهن من أجل رفع الغبن السياسي والاجتماعي عنهن. وبالرغم من معاناة المرِأة الكردية من جور الرجل إلاَ أن مكانتها الاجتماعية ظلت متقدمة مقارنة مع مكانة المرأة في المجتمعات الأخرى المجاورة للمجتمع الكردي من حيث احترام إنسانيتها وتقدير دورها وكرامتها من جانب الرجل الكردي الذي كان ولحسن الحظ ، أكثر انفتاحاً على حرية المرأة التي ظلت تقاسمه معاناته القومية والإنسانية وتشد من أزره في الشدائد والملمات.

وكان لحزبنا الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا وللرفيقة ليلي حسن تيلو ومنظمات المرأة للحزب في كافة المناطق في تحويل هذا اليوم إلى يوم للاحتفال بعيد المرأة في مختلف المناطق السورية، بحيث يتحول إلى يوم للبهجة والفرح وعرض الأزياء الكردية الزاهية، والقيام بنشاطات ثقافية وسياسية واجتماعية…

وقد قال سكرتير حزبنا عبد الحميد درويش عن هذا اليوم:

(( إنني واثق من أن المرأة الكردية ستكون في مقدمة المناهضين للدكتاتورية والظلم إلى جانب المناضلين من أجل الحرية والديمقراطية والحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي , الذي عانى الاضطهاد القومي لمئات السنين .

وأن يوم الحرية بات قريباً وأن المرأة الكردية ستنعم بحقوقها القومية والاجتماعية , وأنا على يقين بأنها ستلعب دوراً مرموقاً في هذا المجال)).

تحية للنسوة في كافة العالم

وألف تحية للمرأة الكردية في يومها المميز هذا

وكل عام وأنتن بألف خير.

 7 – 3 – 2020 

اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا 

Share Button

عن PDPKS

Warning: Division by zero in /storage/content/74/1006274/dimoqrati.info/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1388
x

‎قد يُعجبك أيضاً

حزبنا التقدمي يهنئ الحزب الاشتراكي الديمقراطي الكردستاني بالذكرى 44 لتأسيسه

    الأ خ المناضل محمد حاج محمود ( سكرتير الحزب الاشتراكي الديمقراطي الكردستاني )، ...