أخبار عاجلة

باحث روسي: حل القضية الكردية يحافظ على وحدة الأراضي السورية

Share Button

يشير باحث روسي عبر مقال له في صحيفة كوريير إلى ضرورة حل القضية الكردية في سوريا في الوقت الحالي بالذات، لأن اندماج الكرد في الدولة السورية المستقبلية يمكنه الحفاظ على وحدة أراضيها في ظل أطماع تركيا.

كتب كبير الباحثين في مركز الأمن الدولي التابع لأكاديمية العلوم الروسية، ستانيسلاف إيفانوف، في صحيفة “كوريير” للصناعات العسكرية حول ضرورة حل المسألة الكردية في سوريا في هذه المرحلة بالذات، وعدم جواز تفويت الفرصة.

ويقول الباحث الروسي، على خلفية تجميد الصراع في محافظتي إدلب وحلب، واستمرار تركيا في احتلال المناطق الشمالية السورية، وإعلان أردوغان أنه لن يعيد للأسد هذه الأراضي أبدا، تصبح استعادة دمشق علاقاتها مع الكرد خطوة في وقتها المناسب ومفيدة للطرفين.

مشيراً إلى أنه على الرغم من أن الكرد ظلوا محايدين خلال الصراع في البلاد ولم يقاتلوا إلا ضد مرتزقة داعش، فإن العلاقات مع دمشق أو ماتعرف بالمعارضة لم تتطور بعد.

ونوه الباحث إلى أن القادة الكرد قالوا مراراً أنهم ليسوا انفصاليين ومستعدون للتعاون مع الحكومة والأحزاب السياسية، على أن يتم الاعتراف بالوضع المستقل للمنطقة، ومساواتهم في الحقوق الوطنية، وإدراج هذا البند في الدستور السوري الجديد، ولكن حتى الآن، لا الأسد ولا ماتعرف بالمعارضة يقدمون مثل هذه الضمانات.

ويقول الباحث، هكذا يواصل الكرد وحلفاؤهم العرب في شمال سوريا إدارة ربع الأراضي السورية، حيث يعيش ملايين المواطنين.

وإذا تمكن الكرد من الاندماج في الدولة السورية المستقبلية، فستكون الحكومة المركزية قادرة على استعادة وحدة أراضي البلاد في اتجاه استراتيجي مهم دون القيام بعمل عسكري، والحصول على موارد الطاقة، واتخاذ خطوة مهمة نحو انسحاب القوات الأمريكية. حسب الباحث الروسي

Share Button

عن PDPKS

Warning: Division by zero in /storage/content/74/1006274/dimoqrati.info/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1390
x

‎قد يُعجبك أيضاً

هوزان شيخي: ضعوا عقولكم جانبا

ضعوا عقولكم على الرف. هذا هو الشعار الذي رفعه رجال الدين المسيحيون، في فترة العصور ...