حزبنا التقدمي يدعو إلى شراء المحاصيل الزراعية بأسعار مقبولة بما يتلاءم مع ارتفاع الدولار والسلع والخدمات

Share Button

تصريح

تمر سوريا بأزمة اقتصادية خانقة بسبب الحصار وكذلك توقف القطاعات الانتاجية عن العمل بسبب الحرب المستمرة في البلاد والذي يتسبب في انهيار الليرة السورية مقابل الدولار والارتفاع الجنوني في أسعار المواد التموينية والسلع والخدمات مما ينعكس سلبا على حياة المواطنين اليومية والتي ستكون لها نتائج كارثية على مستقبل الشعب السوري في ظل هذه الازمة الاقتصادية الكبيرة وتداعياتها وكون سوريا تعتبر من البلدان الزراعية ويعتبر القطاع الزراعي أحد أهم عصب الحياة الاقتصادية في البلاد وخاصة منطقة شرق الفرات كونها منطقة زراعية بامتياز وتعتبر بحق سلة الغذاء السورية.

وقد جاء قرار الحكومة المركزية والإدارة الذاتية بتسعير مادة القمح بـ 225 ليرة سورية قرارا مجحفا بحق المزارعين والفلاحين وخاصة في ظل الانخفاض اليومي والمستمر لقيمة الليرة السورية.

إننا في الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا ندعو الجهات المعنية إلى تدارك الأمر قبل فوات الأوان من خلال شراء جميع المحاصيل الزراعية من القمح والشعير وغيرها من المحاصيل بأسعار مقبولة وما يتلاءم مع ارتفاع الدولار والسلع والخدمات بحيث تؤدي إلى تخفيف اعباء المعيشة الصعبة للمواطن.

قامشلو

17 – 5 – 2020

المكتب السياسي

للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا     

Share Button

عن PDPKS

Warning: Division by zero in /storage/content/74/1006274/dimoqrati.info/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1390
x

‎قد يُعجبك أيضاً

Sedîq Mella: Kurte çîrok: LI HER GUNDEKÎ MALEKE XWE AVAKE

Tê gotin: Kalekî rih sipî yê temen dirêj nexweş ket û bû yê nav nivînê ...