أخبار عاجلة

لوند محمد: سياسات تركيا الى اين

Share Button

١-تركيا لم تستطع حلل القضية الكردية في تركيا وانهاء القتال الدائر هناك منذ حوالي ٤٠ عاما وانهاء القضية الكردية هناك والقضاء على حزب العمال الكردستاني الذي يقاتل تركيا منذ اوائل الثمانينات من القرن المنصرم وراح ضحية هذا الاقتتال الالاف من الطرفين وحتى فشلت القضاء وانهاء عمل الاحزاب الكردية والتركية المعارضة الاخرى .كما نسف وانهى مشروع السلام ما بينه وبين حزب العمال الكردستاني الذي كان يخدم الشعبين وينهي تلك الحرب الطاحنة

٢-كذبت وفشلت تركيا في دعم الشعب السوري وثورته ضد نظام بشار الاسد , حيث ان تركيا عملت جاهدا” الى دعم الكتائب والتيارات المتطرفة الارهابية اكانت اسلامية او اخرى بكل اشكال الدعم من اجل اللعب بمصير سوريا ومصير شعبها واستغلال الازمة فيها وعلى مدار تسعة اعوام من القتل والتدمير والتهجير , وبحجة دعم الشعب والثورة
٣- مازال الجيش التركي البربري الطوراني يحتل ويدخل اراضي اقليم كردستان العراق بحجة ملاحقة مقاتلي حزب العمال الكردستاني وكذبه بحجة الحفاظ على امنه القومي وقصفه للقرى الامنة وتشرد الشعب هناك ووقوع ضحايا مدنية . ولم يستطع رغم تدخله السافر والمتكرر بريا وجويا بمنع اقليم كردستان العراق من ان يصبح واقعا” وقام بالاعتراف به والتعامل معه كدولة مع انشاء قواعد عسكرية كثيرة هناك وذلك لضرب الاقليم الفتي من الصميم ان توفرت له الاسباب والظروف والمبررات

٤-عمل وقام بالمستحيل وصرف كل امكاناته الضخمة السياسية والعسكرية لمنع الكرد في روزافايي كردستان من تحقيق النتائج والمكاسب الكبيرة على ارض الواقع .وقام باحتلال عفرين وكري سبي وسري كانيي ويطمح باحتلال بقية المناطق الكردية وشرد الملايبن من سكانها الاصليين وقام بتغيير ديموغرافيتها

٥- رغم كل مايبذله في اقناع المجتمع الدولي بانه ليس الراعي والداعم للتنظيم الارهابي داعش , بعد ان تبين للجميع كيف ان الالاف من الارهابيين تم دخولهم الى سوريا عبر اراضيها , وتمركز قياداتهم في تركيا مع تقديم السلاح والدعم اللوجستي والاعلامي لهم , وخاصة تم اظهار العشرات من الفيديوهات لهم بانهم تلقوا التدريبات والدعم في تركيا وايضا نقل المرتزقة الى ليبيا وتهديد امن المنطقة الافريقية برمتها

٦-مؤخرا قام بحبس وحجر وقطع مياه الانهار الرئيسية التي تمر بسوريا وبالعراق وخاصة نهر الفرات الذي حسب القوانين والمواثيق الدولية تكون مناصفة بين تلك الدول وخلقت ازمة انسانية كارثية من توقف اعمال العنفات الكهربائية على السدود السورية وعدم سقي الاراضي وحتى مياه الشرب منذ سنة يتم قطعها على اكثر من مليون انسان في الحسكة وضواحيها .كون مياه الشرب كانت تتدفق اليها من محطات المياه في سري كانيي المحتلة من قبلها ومرتزقتها

ماذا تريد تركيا التي اجرمت ومازالت تجرم بحق الشعب الكردي وتعادي بذلك الانسانية والاديان عامة وتحت غطاء الدين وبحجة حماية امنها القومي
وللاسف المجتمع الدولي عاجز من لجم كباح هذا الدكتاتور لما لهم مصالح مادية وسياسية معهم للاسف .والامريكان يكذبون على الجميع ولن تترك تركيا لما لها مصالح كبيرة معها وهدفها حماية المصالح فقط
فلتسقط تلك الحكومات والخذي للطورانية التركية
وارادة الشعوب تنتصر بالنهاية
الرحمة للشهداء والنصر للكرد والانسانية على الطورانية التركية
لوند محمد .كركي لكي 5/7/٢٠٢٠

Share Button

عن PDPKS

Warning: Division by zero in /storage/content/74/1006274/dimoqrati.info/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1388
x

‎قد يُعجبك أيضاً

Partiya Pêşverû : Bîranîna 44 saliya damezrandina Partiya Sosyalîst a Demoqrat a Kurdistanê pîroz dike

Birayê xebatkar Mihemed Hec Mehmûd (Sekreterê Partiya Sosyalîst a Demoqrat a Kurdistanê) Birayên hêja Endamên ...