أخبار عاجلة

منظمة السويد لحزبنا التقدمي تحيي الذكرى السنوية الأولى لرحيل سكرتير حزبنا المناضل عبد الحميد درويش

Share Button

بتاريخ 2020/10/31 في مدينة فيستروس اقامت منظمة السويد لحزبنا الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا احتفال تأبيني بمناسبة الذكرى الاولى لرحيل الأستاذ عبد الحميد درويش سكرتير حزبنا وبحضور د.آزاد جكرخوين عضو اللجنة المركزية ومسؤول الهيئة الأدارية لمنظمات التقدمي في اوروبا و د.عبيد أحمد عضو اللجنة المركزية مسؤول ومراقب لمنظمتي فرنسا والسويد ورضوان كنرش مسؤول منظمة السويد و دليل علي وآلان بركات عضوي الهيئة الادارية للمنظمة

، بالإضافة لجمع غفير من رفيقات ورفاق الحزب والضيوف .

بعد الوقوف دقيقة صمت على روح المناضل سكرتير حزبنا وارواح شهداء الحزب والحركة الكردية افتتح الحفل التأبيني بكلمة للرفيق آزاد جكرخوين تحدث فيها عن مآثر الفقيد الراحل وتاريخه النضالي الطويل وعلاقته بعائلة الشاعر الكردي جكرخوين ومدى تقربه وتواضعه معا وان رحيله شكل خسارة كبيرة لحزبنا ولشعبنا وعموم الحركة الكردية .

الرفيق عبيد وفي حديثه اشاد بعائلة آل درويش ومواقفهم الوطنية التاريخية اثناء المذابح التي ارتكبها السلطة العثمانية بحق شعوبها واخفاء المطلوبين منهم وركز ايضا عن نظرته الثاقبة للاحداث ونضاله الطويل دافعا ثمنها حياته وصحته.

وعن آل الفقيد تحدث السيد فكرت تيلو كلمة مؤثرة اشاد فيها بمناقب الفقيد وتواضعه وحبه لأهله ولشعبه وشكر منظمة السويد على هذا الحفل التأبيني.

وتحدث بعض الرفيقات والرفاق عن الفقيد الراحل وعن دوره القيادي وبفقدانه خسر الحزب وشعبنا مناضلا في وقت نحن بحاجة الى ارائه ومواقفه الواقعية .

وقد تحدث عضوي اللجنة المركزية عن الوضع السياسي عامة والحزب خاصة ومعاناة شعبنا في الداخل وتشكيل المرجعية الكردية المزمع انشاؤها والعقبات التي تمنع ولادتها وعن مدى تمسك الحزب بمواقفه الثابته ودوره الريادي في الحركة الكردية وكذلك عن علاقتنا الأخوية مع حزب الوحدة وتطويرها

وتم الرد على اسئلة الرفاق .

وفي الختام تم مناقشة الوضع التنظيمي والمالي ووضع آلية جديدة للعمل في سبيل تطويرها نحو الأفضل

وتم اتخاذ بعض القرارات الهامة بخصوص هذه الآلية.

لروحك ونضالك كل المجد والخلود ايها المناضل المعلم

منظمة السويد – الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا

Share Button

عن PDPKS

Warning: Division by zero in /storage/content/74/1006274/dimoqrati.info/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1388
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرفيق حميد مصطفى يعقوب آغا في ذمة الخلود .

حزبنا يفقد رفيقا آخرا ففي ظهيرة يوم السبت ١٣/ ١١/ ٢٠٢١ تلقينا بألم بالغ وفاة ...