أخبار عاجلة

لوند محمد: روزافايي كردستان إلى اين ؟.

Share Button

ليس بالمعنى الحرفي والتعبيري لكلمة الحريق والدمار والتشتت والضياع والتقطيع والانقسام , بل بالمعنى وند السياسي فان روزافايي كردستان تعرض ومازال يتعرض لحريق في الاعماق ويناله التدمير وينهشه تقطيع الاوصال ويوميا” يزداد تقسيما” وضياعا” ومازال تشتيت الشعب مستمرا” مع نزيف للأدمغة , وذلك ومنذ حوالي عشرة اعوام والى اليوم .فأسبابها كثيرة ومن اهمها :

– تشرذم الحركة السياسية الكردية والتعداد الكبير لعدد الاحزاب الكردية وارتباطاتها بمحاور واجندات كردستانية و اقليمية ودولية تخدم اجنداتها اكثر ما تخدم قضيتنا الكردية العادلة في روزافايي كردستان .

– الهجرة المليونية لشعب روزافا وتقطيع اوصال المجتمع الكردي وحصول التغيير الديموغرافي للمنطقة , وتشتيت ابناءنا في المخيمات والمعسكرات في بلاد الاغتراب

– انهيار المؤسسة التعليمية وانقراض الجيل الجامعي لأبناء شعبنا وضياع عدة اجيال .

– انتشار ثقافة العنف والارهاب وانحلال الاخلاق وانتشار الفساد وظهور جيل سلبي.

– التمييع لقيم النضال والمناضلين وصعود انصاف الرجال واشباه المناضلين كانت بالأمس نكرة المجتمع الى سدة السلطة وسياساتهم كسيوف حادة متسلطة على رقاب الشعب بشكل يومي .

– الحصار السياسي والفكري والاقتصادي من قبل الاب والاخ والصديق والعدو ومن كل النواحي

– استهداف كردستان سوريا من قبل وحوش ارهابية وبشكل ممنهج ومدروس ومدعوم وتحاول انهاء الشعب والقضية معا” .

كل ذلك اكبر واخطر واعنف من الدمار والحريق والتقسيم والتشتت والضياع . ففي كل يوم يستشهد خيرة شبابنا وبناتنا ويسطرون اروع ملاحم البطولات والمقاومة , ويموت العشرات او المئات في بحار الظلمات وفي بلاد الاغتراب , ومازال يظهر كتابات وبوستات من سياسيين ومثقفين وكتاب لا معنى لها كونها تعبر عن الهروب من الواقع ومن الواجب وتقليد الاخرين واغلبها مسيرة ومأجورة للأسف وتدعوا الى الاقتتال الاخوي .

والمصيبة الاكبر ليست في مستعمري واعداء شعبنا ووطننا كردستان بل في بيتنا الكردي نفسه
, ويجب على جميع الاطر الانسحاب من كافة التحالفات وخاصة المجلس بان ينسحب العضوية من الائتلاف الداعشي الحاقد على الشعب الكردي .كونهم اثبتوا انهم الوجه الاخر للنظام البعثي ويعادون الوجود الكردي وينكرون حقوقه المشروعة

وبنفس الوقت نجد بانه تم نشر ثقافة سلبية بروز افا وهي سياسة الحزب الواحد والتفرد بالسلطة وانكار الاخر وفرض ثقافة الشمولية التي عانينا منها لعشرات السنين والاعتقال السياسي كونه الراي الاخر مع مداهمات وانتهاك حرمات المنازل باقتحاماتها ومداهماتها وحرق لمكاتب الاحزاب

الا يكفي صراع المحاور , وخاصة الحملات الاعلامية الغير مقبولة . ويجب علينا الاسراع بضرورة تشكيل مركز قرار كردي سوري يخدم تطلعات شعبنا الكردي في كردستان سوريا ويهدف الى تحقيق اهدافه المشروعة , ولكن للأسف لم يتجاوب الطرفان الرئيسيان لذلك ويتم الحوار منذ سنة للوصول الى اتفاق بينهما بمعزل عن الاحزاب والفعاليات المدنية والثقافية والاجتماعية وذلك لارتباطهم بالمحاور والاجندات المعروفة للجميع والتاريخ لن يرحم احد .

وما نراه مؤخرا” ونتلمسه من حالة الاحتقان بين الطرفين المذكوران والتحريض المدروس من قبل البعض ومن الطرفين ولهدف حصول الاقتتال الكردي الكردي وازدياد الانتهاكات في حقوق الانسان واستثمارها سياسيا” ستؤدي حتما” الى الجحيم ووئد القضية الكردية .

يا مجلسنا الوطني الكر دي ويا تف دم ويا باقي الاحزاب والمؤسسات والمثقفين لنتوحد في وجه هؤلاء الاعداء من المنظمات الارهابية امثال داعش ومن مستعمري كردستان وغيره من المتوحشين والمجردين من كل القيم الانسانية كونهم يستهدفون الكرد كشعب وكقضية وكوجود وان نلتف جميعا” حول مصلحة شعبنا ونعمل معا” لكسب حقوقنا المشروعة .
لوند محمد ( لوند كاردوخي )
كركي لكي 19/12/2020

Share Button

عن PDPKS

Warning: Division by zero in /storage/content/74/1006274/dimoqrati.info/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1388
x

‎قد يُعجبك أيضاً

Hişmend Şêxo : Li hember dagîrkirina Efrînê Cîhan bi seranser rûreş û gunehkare

Di 20 / 1 / 2018an de weke îro Rûsiya çira kesk ji Turkiyê re ...