أخبار عاجلة

صدور العدد الجديد 609 من جريدة الديمقراطي

Share Button

صدر العدد الجديد 609 من جريدة الديمقراطي التي يصدرها الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا باللغتين العربية والكردية. وقد تضمن العدد مواضيع متنوعة من بينها:

الافتتاحية التي جاء فيها:

أية مرجعية ينشدها الكرد

منذ ما يقارب التسعة اشهر تجري حوارات بين المجلس الوطني الكردي وأحزاب الوحدة الوطنية الكردية، وحتى تاريخه لم تأت بنتائج او تثمر عن أي اتفاق بين الطرفين بسبب التباينات الكبيرة في المواقف والرؤى بينهما من جهة، ومن جهة اخرى هناك مؤثرات خارجية اقليمية وكردستانية تعرقل سير المباحثات، بل تتسبب احيانا في ايقاف الحوارات، وكذلك فان الآلية التي بدأ بها الطرفان كانت خاطئة من وجهة نظرنا، إذ لجا إلى مناقشة القضايا السياسية وخاصة الرؤية السياسية والمرجعية الكردية والإدارة دون إشراك الأطراف الأخرى خارج الإطارين في هذه العملية، ورحلا الخلافات إلى المرحلة الأخيرة، مما قد يكون سببا أو عاملا في انهيار الحوارات في المستقبل.

إننا في الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا ورغم انه تم إقصاءنا من هذه العملية إلا أننا أيدنا منذ البداية المبادرة التي طرحها السيد مظلوم عبدي قائد قوات سوريا الديمقراطية ايمانا منا بانه لا يمكن لأي طرف في الحركة الكردية أن يدعي التمثيل الكامل  للشعب الكردي سواء في الداخل أو في المحافل الدولية، لذا فان وحدة الصف الكردي ضرورة وطنية وقومية، يستدعي من الجميع العمل على تحقيقها ومن اجل هذه الغاية فإننا نرى أن أي اتفاق ينبثق عنه  مرجعية سياسية كردية يجب أن تتوافر فيها العوامل  والمقومات التالية:

أولا: ان لا تقتصر هذه الحوارات على الطرفين، فهناك أحزاب رئيسية وقوى المجتمع المدني والمستقلين تم استبعادهم، وفي هذا السياق نرى أن السبيل الأمثل هو الدعوة لمؤتمر وطني كردي سوري.

ثانيا: يجب ان يكون الاتفاق أو المرجعية التي تنبثق عنه كاملة الصلاحيات، ولا يجوز ان تكون مناصفة بين الطرفين، أي أن المرجعية تكون عبارة عن فريق عمل كامل ومتكامل مهمته التمثيل الحقيقي في كل المحافل والدفاع عن الحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي.

ثالثا: ان تكون المرجعية الخطوة الأولى التي يمكن البناء عليها في العلاقة مع المكونات الأخرى التي تتعايش في المناطق الكردية.

رابعا: أن تساهم هذه المرجعية في دفع العملية السياسية في البلاد مع القوى الوطنية والديمقراطية التي تؤمن بالحل السياسي وفق القرار الأممي المجمع عليه 2254.

خامسا: ان تتعامل المرجعية بالمثل مع القوي المعارضة والموالاة بحسب مواقفهم من القضية الكردية.

سادسا: أن تعمد المرجعية إلى تشكيل فريق دبلوماسي لحشد الدعم والتأييد للقضية الكردية لدى الدول ذات الشأن في الأزمة السورية وبالتوازي مع ذلك تشكيل فريق من الاختصاصيين لمساعدتهم في هذا المجال.

سابعا: أن يتم تكثيف الحوارات مع جميع الفعاليات السياسية والثقافية والمجتمعية ومنظمات المجتمع المدني السورية لشرح القضية الكردية من جهة، والعمل معها لتوفير قيم ومفاهيم العيش المشترك وصيانة السلم الأهلي ، لأن المخاطر التي تحدق بالشعب الكردي جسيمة وكثيرة، خاصة هناك جهود ومحاولات من أكثر من طرف بإثارة فتنة بين العرب والكرد وتأليب الرأي العام العربي عامة والسوري خاصة ضد الكرد وحقوقهم القومية.

ثامنا: اقناع القوى الدولية بضرورة ايجاد تمثيل مستقل للكرد سواء في جنيف أو في أي مكان آخر يتم فيه بحث القضية السورية، ومن ثم دعوه المجموعة الدولية إلى الضغط على النظام والمعارضة لتثبيت حقوق الكرد في الدستور السوري المزمع اقراره.

إن المهام التي سبق ذكرها يجب ان تكون بتصورنا برنامج عمل للمرجعية التي يتم الحديث عنها في وسائل الاعلام، والا فان مصيرها سيكون كمصير المرجعية التي انبثقت عن اتفاقيه دهوك 2014 . ويجب على المتحاورين إدراك حقيقة تفهم أن المواقف الدولية اليوم مؤاتيه اذا تم استثمارها بموضوعية بعيدا عن الانانيات الحزبية الضيقة والمناكفات بين القوى الكردية التي  تسببت في الحاق الضرر الكبير بالقضية الكردية وخاصه في هذه المرحلة من عمر الأزمة السورية

 

ومقالات سياسية من بينها:

علي شمدين : لمصلحة مَنْ هدرُ كلِّ هذا الوقت؟

–  رضوان شيخو : حول تمادي الرئيس التركي

– نواف حسن: ستبقى المرجعية الكردية الهدف الاسمى للحركة الكردية

-خورشيد دلي: ماذا وراء التصعيد التركي في “عين عيسى”؟

– اليوم العالمي لحقوق الإنسان

لقراءة وتحميل العدد أضغط هنا:

الديمقراطي العدد 609 كانون الأول 2- 2020

Share Button

عن PDPKS

Warning: Division by zero in /storage/content/74/1006274/dimoqrati.info/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1388
x

‎قد يُعجبك أيضاً

Hişmend Şêxo : Li hember dagîrkirina Efrînê Cîhan bi seranser rûreş û gunehkare

Di 20 / 1 / 2018an de weke îro Rûsiya çira kesk ji Turkiyê re ...