أخبار عاجلة

صديق ملا : جردة حساب

Share Button

إننا ككورد ، وكأصحاب عقلية ٍ شرقية مثلنا في ذلك كمثل الكثيرين من الشعوب الشرقية لا نتعامل مع ماضينا من خلال مجرد الدراسة واستنباط العبر والدروس ومن ثم التطلع إلى المستقبل دون إعادة أخطاء الماضي .
فالتاريخ عندنا يعيد نفسه باستمرار ودون انقطاع ، وأخطاءنا الماضية تتكرر بحِلةٍ جديدةٍ ، أو في إطار جديد أو تحت تسميات جديدة ، إننا في حاضرنا نعيش الماضي ، فاتجاهنا العقلي وبدلاً من أن يكون نحو الأمام ، فهو إلى الوراء …!!!!!
وهذا هو أحد أهم الأسباب الرئيسية في تخلفنا عن الركب الحضاري فعلى سبيل المثال لا الحصر:
نحن نقرأ في تاريخنا (أننا كنا في يوم ٍ ما نقاتل بعضنا بعضاً ضمن صراع الدولة العثمانية مع الدولة الصفوية دون يكون لنا من كل هذه القضية لا ناقة ولا جمل ….!!!!؟؟؟
وكذلك ما الذي استفاد منه الشعب الكوردي من الصراع السني والشيعي؟؟؟!!!
لِمَ انقسم الشعب الكوردي على نفسه؟؟؟!!!
لِمَ أصبح الكورد مجرد أداة بين هؤلاء وهؤلاء؟؟؟!!!
نحن نقرأ التاريخ ونعيده في صراعاتنا الداخلية ، فمنذ عقود ونحن نعاني من تناطح الأفكار المستوردة
وما الذي يستفيده الشعب الكوردي من صراع اليسار مع اليمين وكل ما يتفرع من تلك الصراعات..؟؟!!
وبناءً عليه يجب أن يعي الشعب الكوردي أن كل ما يلحق به من الكوارث والويلات والمصائب السياسية هي بالدرجة الأولى نتيجة ً لتشتته وتشرزمه الداخلي ..
فبناؤنا الداخلي هش ٌ إلى درجة يسهل على كل عدو ٍمتربصٍ أن يلحق كل سوء بنا .
لا يمكننا إنكار وجود مؤامرات (محلية وإقليمية ودولية)على الشعب الكوردي .
ومع كل ذلك لا نستطيع أن نجعل من ذلك شماعة نعلق عليها كل أخطائنا وفشلنا…
ومع كل ذلك لا يعني أن تاريخنا ليس فيه أحداث ومواقف مشرفة على الإطلاق ، فمقاومتنا المستمرة ومنذ زمن طويل مع الترك والعرب والفرس وتضحياتنا وثوراتنا وانتفاضاتنا هي صفحات مشرقة يمكن للشعب الكوردي أن يستلهم منها روح الصمود والإصرار على النهضة القومية ، وتحقيق مطاليب هذا الشعب الكوردي المشروعة..
وما نبغيه ونريده من الأحزاب السياسية الكوردية في كوردستان سورية أن يكونوا على قدر المسؤولية التاريخية والقومية المناطة بهم واستلهام الدروس والعبر من تجاربنا السابقة والأستفادة من الظروف السائدة الآن في منطقتنا ووجود هذا الكم الهائل من الدول الداعمة لقضيتنا الكوردية المشروعة وذلك ببناء البيت الكوردي يكون أساساً يبنى عليه طموحاتنا وحقوقنا بعيداً ومستقلاً عن أجندات حزبية مقيتة وحصان طروادة لأجندات محاور كوردستانية ودولاً إقليمية لا تريد الخير والسلام والطمأنينة لشعبنا الكوردي وتطلعاته الوطنية والقومية ……

Share Button

عن PDPKS

Warning: Division by zero in /storage/content/74/1006274/dimoqrati.info/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1388
x

‎قد يُعجبك أيضاً

منظمة الحسكة لحزبنا التقدمي توزع عددا من السلات الغذائية في مدينة الحسكة

استكمالاً لحملة المساعدات الإنسانية التي قامت بها منظمة الحسكة لحزبنا التقدمي منذ أواخر العام الماضي ...