أخبار عاجلة

أحزاب الإرادة الشعبية والوحدة والتقدمي تدعو إلى رفع الصوت عالياً ضد كل محاولة لإثارة الفتن أو اللجوء إلى السلاح في الصراع بين السوريين

Share Button

بيان إلى الرأي العام

تشهد مدينتا القامشلي والحسكة منذ أيام وضعاً متوتراً على خلفية خلافات بين الحكومة السورية والإدارة الذاتية، مما يضع احتمال تصعيد المواقف إلى منزلقات خطيرة تؤدي إلى كوارث إنسانية جديدة في ظل وضعٍ لم يعد يطاق أصلاً بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية للسوريين.
نحن الأحزاب الموقعة على هذا البيان ندعو الطرفين إلى ضبط النفس والتحلي بروح المسؤولية الوطنية والأخلاقية اتجاه أبناء المحافظة، وحل القضايا الخلافية عبر الحوار للوصول إلى توافقات ريثما تُحل جميع القضايا في إطار الحل السياسي على مستوى البلاد.
وفي هذا السياق، ندعو جميع القوى السياسية السورية إلى القيام بواجبها ورفع الصوت عالياً ضد كل محاولة لإثارة الفتن أو اللجوء إلى السلاح في الصراع بين السوريين تحت أية حجة أو ذريعة كانت، وفي الوقت نفسه ندعو الجهات الدولية ذات العلاقة والمبعوث الدولي للإسراع في عملية الحل السياسي الشامل على أساس القرار الدولي 2254، كونه السبيل إلى حل عام وشامل للأزمة السورية.

1- حزب الإرادة الشعبية
2- حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)
3- الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا

القامشلي في 1/2/2021

Share Button

عن PDPKS

Warning: Division by zero in /storage/content/74/1006274/dimoqrati.info/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1388
x

‎قد يُعجبك أيضاً

فرهاد جودي: الأزمة السورية والحل المفقود

  تبدو الأزمة السورية وكأن حوتا قد ابتلع مفتاح حلها وغاص ليغيب في أعماق المحيطات، ...