ريبورتاج حول زيارة وفد حزبنا إلى مدينة السليمانية

Share Button

بتاريخ (١/٥/٢٠٢١)، وبدعوة رسمية من رئاسة الإتحاد الوطني الكردستاني الشقيق ، وصل إلى مدينة السليمانية وفد من المكتب السياسي لحزبنا الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا، ضم الوفد أعضاء المكتب السياسي، الرفاق (أحمد بركات، صلاح درويش، أحمد سليمان، علي شمدين)، وقد استُقْبِل الوفد من جانب رئاسة الإتحاد الوطني الكردستاني ومكتبه السياسي وقيادته، بحفاوة واهتمام شديدين.

وبعد وصوله أجرى الوفد العديد من اللقاءات الرسمية الهامة التي تناولت العديد من القضايا التي تهم الجانبين، وفي مقدمتها العلاقات التاريخية التي أسسها القائدان الراحلان ( مام جلال طالباني، وكاك حميد درويش)، وأشاد الجانبان بأهمية هذه العلاقات وضرورة حمايتها وتطويرها في مختلف المجالات بما فيه خير شعبنا وقضيته القومية العادلة، فضلاً عن تناول الوضع السوري العام والأزمة الكارثية التي تمر بها البلاد منذ ما يزيد على العقد من الزمن، وكذلك وضع الشعب الكردي في سوريا، الذي يعاني اليوم التشرد والجوع والحرمان، ناهيك عن تفشي الغلاء والبطالة ومرض كورونا.

 وفي هذا المجال أكد الجانبان على ضرورة تجاوز حالة التشتت والفرقة والخلافات التي تعيشها الحركة الكردية في سوريا، وضرورة توحيد خطابها، وصيانة استقلالية قرارها السياسي واحترام خصوصيتها القومية.

ففي تاريخ (٢/٥/٢٠٢١)، التقى الوفد في مقر المكتب السياسي للإتحاد الوطني الكردستاني مع عضو المكتب السياسي ورئيس مكتب العلاقات في الحزب الشقيق (الدكتور سوران جمال طاهر)، والأستاذ سالار سرحد خليفة ( مسؤول بورد العلاقات الكردستانية)، وعدد من أعضاء المكتب وكوادره.

وفي اليوم التالي (3/5/2021)، التقى الوفد مع الرئيس المشترك للإتحاد الوطني الكردستاني الأستاذ لاهور شيخ جنكي، بحضور الأستاذ سالار سرحد ( مسؤول بورد العلاقات الكردستانية)، وتناول اللقاء الأوضاع في كردستان سوريا وسبل تطوير العلاقات بين الحزبين الشقيقين ( الإتحاد الوطني الكردستاني، والديمقراطي التقدمي الكردي)، وضرورة العمل من أجل تحقيق وحدة صفوف الحركة الكردية في سوريا، كما تناول اللقاء العلاقات العتيدة والتاريخية بين الإتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا التي تأسست على يد الرئيس مام جلال والأستاذ عبد الحميد درويش، وأكد الجانبين على ضرورة تطوير هذه العلاقات وتمتينها، ومن هناك توجه الوفد إلى ضريح الرئيس الراحل مام جلال في تلة دباشان بمدينة السليمانية، وكان في استقبال الوفد مسؤول بورد العلاقات الكردستانية الأستاذ سالار سرحد خليفة وعدد من أعضاء البورد، وبعد وصوله وضع الوفد باقة من الورد على ضريح مام جلال تقديراً لدوره التاريخي كأحد أبرز رموز الشعب الكردي خلال القرن العشرين، ووفاءً لعلاقاته التاريخية مع مؤسس حزبنا الأستاذ عبد الحميد درويس لأكثر من نصف قرن، ومساهمته الفعالة في تأسيس حزبنا والوقوف إلى جانبه، وتأكيداً على الالتزام بتلك العلاقات وتطويرها.

وفي اليوم نفسه (3/5/2021)، توجه الوفد إلى مدينة حلبجة الشهيدة، لزيارة ضريح الشهداء الذين سقطوا ضحية القصف بالغازات الكيميائية من جانب النظام البعثي البائد، ومن هناك توجه الوفد إلى مقر مالبند حلبجة للإتحاد الوطني الكردستاني، حيث استقبل الوفد من قبل عضو المجلس القيادي مسؤول المالبند، الأستاذ سرتيب علي محمد، وعدد من أعضاء الفرع، ومن هناك توجه الوفد برفقة مسؤول المالبند إلى مقر محافظة حلبجة، وكان في استقبال الوفد محافظ حلبجة الأستاذ آزاد توفيق وعدد من أعضاء مجلس المحافظة.

وفي يوم (4/5/2021)، زار الوفد مقر المجلس القيادي للإتحاد الوطني الكردستاني بمدينة السليمانية، واستقبل الوفد بحرارة من جانب سكرتير المجلس القيادي الأستاذ فريد أسسرد بحضور عدد من أعضاء المجلس القيادي من بينهم الأستاذ لطيف نيرويي، والسيدة دلباك طاهر، عضوي المجلس القيادي. ومن هناك توجه الوفد إلى مقر الإعلام المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني، وكان في استقبال الوفد الأستاذ ستران عبد الله (عضو المجلس القيادي، ومسؤول الاعلام المركزي بالوكالة)، يرافقه عدد من أعضاء المكتب، من بينهم (كاروان أنور/ مسؤول موقع بيوكي ميديا، محمد شيخ عثمان/ مسؤول صحيفة المرصد اليومية، وأيضاً مسؤول إذاعة صوت شعب كردستان.. إلخ)، تناول اللقاء أهمية العلاقات التاريخية بين حزبينا، وأكد الجانبان على ضرورة التنسيق الإعلامي بينهما.

وعلى هامش هذه الزيارة، توجه الوفد برفقة مسؤول بورد العلاقات الكردستانية الأستاذ سالار سرحد، إلى منزل صديق حزبنا وأحد أبرز مؤسسي الإتحاد الوطني الكردستاني الراحل عادل مراد، وكان في استقبال الوفد زوجة الراحل السيدة آشنا خان، وخلال اللقاء استذكر الرفاق نضالات الراحل عادل مراد ودوره البارز في دعم وحماية العلاقات الثنائية بين حزبينا.. كما زار الوفد كامب اللاجئين الكرد في باريكا بمحافظة السليمانية لتقديم واجب العزاء لأحد الرفاق هناك، وكان في استقبال الوفد حشد من الرفاق في باريكا، وزار الوفد أيضاً منزل الأستاذ خالد عبدال (عضو بورد العلاقات الكردستانية مسؤول الملف الكردي السوري)، لتقديم واجب العزاء بوفاة والدته.

هذا وقد أنهى الوفد زيارته اليوم (5/5/2021)، وفي ختام الزيارة قيَّم الوفد هذه اللقاءات بالإيجابية والناجحة، وفي هذا المجال لابد من تقديم الشكر والامتنان للرئاسة المشتركة للإتحاد الوطني الكردستاني الشقيق، ولمكتبه السياسي، وقيادته، ومكتب علاقاته، ولبورد العلاقات الكردستانية، ولمكتب إعلامه، ولمختلف هيئاته وكوادره الذين بادروا إلى هذه الدعوة وسهلوا من مهمة الوفد في عقد هذه اللقاءات الحميمية التي أثمرت عن التوصل معاً إلى إرادة مشتركة لإحياء هذه العلاقات الاستراتيجية والتاريخية بين حزبينا وحمايتها في خدمة قضية شعبنا ووحدة صفوف حركته.

 5/5/2021

إعلام الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا

 

Share Button

عن PDPKS

Warning: Division by zero in /storage/content/74/1006274/dimoqrati.info/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1388
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدكتور ضياء رجب يهدي مجموعة من كتبه القيمة لمكتب حزبنا التقدمي ” مكتبة فرهاد جلبي ” في قامشلو

زار الدكتور ضياء رجب والكاتب والباحث الكردي دلاور زنكي مكتب حزبنا التقدمي الكردي في سوريا ...