التقدمي والوحدة يوجهان رسالة مشتركة للرئيس الأمريكي جو بايدن

Share Button

وجهت قيادة منظمات أوروبا لحزب الوحدة الديمقراطي الكُردي في سوريا “يكيتي”، والحزب الديمقراطي التقدمي الكُردي في سوريا، رسالة مشتركة للرئيس الأميركي، جو بايدن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية حول معاناة شعبنا في المناطق الكردية المحتلة (عفرين – رأس العين – تل أبيض) من قبل الدولة التركية ومرتزقتها من الفصائل العسكرية الراديكالية لائتلاف المعارضة السوري
جاء فيها:
نحن الموقعين أدناه، وكما علمنا أن هناك لقاء يجمع معاليكم مع الرئيس التركي على هامش قمة “حلف شمال الأطلسي” (الناتو) في بروكسل منتصف حزيران / يونيو، نود لفت انتباه سيادتكم إلى معاناة شعبنا في المناطق الكردية المحتلة (عفرين – رأس العين – تل أبيض) من قبل الدولة التركية ومرتزقتها من الفصائل العسكرية الراديكالية لائتلاف المعارضة السوري، حيث يتعرض شعبنا للتغيير الديموغرافي المنهجي، وتمارس الجرائم والانتهاكات المروعة ضده، بما في ذلك: القتل، والتهجير القسري، والاختطاف، والاعتقال على أساس الهوية الشخصية، وفرض الآتاوات، ومصادرة الممتلكات، وإسكان الآلاف من العرب والعائلات التركية مكانه، ناهيك عن بناء 18 مستوطنة في عفرين (كورداغ)، بالإضافة إلى قطع مياه نهري دجلة والفرات، وكذلك قطع المياه عن محطة علوك التي تزود محافظة الحسكة بأكملها بمياه الشرب، وتتريك المناطق السورية المحتلة، وترسيخ الثقافة الدينية المتطرفة في أذهان الأطفال، وأفعال أخرى ترقى في مجملها إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ، وتنتهك مبادئ حقوق الإنسان وتهدد وجود شعب على أرضه التاريخية حسب تقارير منظمات حقوق الإنسان الدولية والمحلية.
فخامة السيد الرئيس
استمرار حكومة أردوغان في استغلال الأوضاع السيئة للسوريين داخل وخارج سوريا، وعداءها للوجود الكُردي وحقوقه أينما كان، يتعارض مع جهود السلام التي تبذلها الولايات المتحدة الأميركية والمجتمع الدولي المحب للسلام، وقرارات مجلس الأمن بشأن سوريا لإنهاء الكارثة السورية التي تجاوزت العشر سنوات الآن.
لقد اتضح للجميع أن حكومة حزب العدالة والتنمية وحليفتها الحركة القومية التركية لديهما خطط توسعية، وقد تجلى ذلك من خلال تدخلاتهما غير القانونية في إثارة الصراعات وتأجيجها في العالم، كما حدث في ليبيا وأرمينيا وأذربيجان ومصر، وكُردستان العراق.
السيد الرئيس المحترم
إن توليكم رئاسة الولايات المتحدة الأميركية أعطى زخماً أخلاقياً لصالح مواجهة الإرهاب وجهود السلام وإحقاق الحقوق، لا سيما في أوساط شعبنا الكُردي في سوريا، الذي قدم لهذا الغرض آلاف الشهداء والجرحى نيابة عن العالم كله، ونتطلع إلى شراكة حقيقية على الأرض تنصفهم وتضمن حقوقهم وتقوي الجهود المشتركة ضد قوى الظلام، والإرهاب الذي يهدد السلم والأمن العالميين.
نأمل أن يكون لقاء الناتو ولقاءكم بالرئيس التركي نقطة تحول في الضغط على الحكومة التركية لوقف سياساتها العدوانية والتوسعية وممارساتها وتهديداتها في المنطقة، وسحب قواتها إلى الحدود الدولية، وإنهاء احتلالها للمناطق الكُردية في سوريا، وتسليم إدارة المنطقة لأبنائها برعاية دولية حتى يتم إيجاد حل عادل وشامل للأزمة السورية وفق القرارات الدولية، وخاصة القرار 2254، نتمنى مرة أخرى أن يكون طلبنا محل اهتمامكم.
تفضلوا بقبول فائق الاحترام.
حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا – يكيتي – دائرة أوروبا
الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا – منظمة أوروبا
في 14حزيران 2021

Share Button

عن PDPKS

Warning: Division by zero in /storage/content/74/1006274/dimoqrati.info/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1388
x

‎قد يُعجبك أيضاً

DAXUYANÎ JI NERÎNA GÎŞTÎ RE

Di dîroka 20 / 1 / 2018an de balafirên Turkî dest bi tpobarankirina navenda bajarê ...