عرض ناقص و مبتور حـســين يـونــس عـبــدو

Share Button

عرض ناقص
و
مبتور                                    حـســين يـونــس عـبــدو

كلمة يمازجها الكثير من الحزن:
قد تَبلغُ الكلمة ُ كمالَ معناها صمتاً, لكن أنّى لها أن تتحرر منه ؟
كلمة ٌ بوصفها دالة ٌ لمدلول ناقص من حيث التعبير.
الفكرُ والشعورُ حدَّ الممازجة, والأخيرة تقتضي القول, رغم أنها ليست كامنة بشكل كامل في المقولة, هذا ما ينبغي الإشارة إليه, هذا ما سنحاوله.

عرض:
بين مُرحِّب ورافض ومُتحفظ، السياسة هي أقرب ما نستطيعه من علم لمعرفة ما هي عليه الحياة، ولما هي على هذا النحو؟ ما هو عليه الواقع، ولما هو على ما هو عليه؟
إذن، في محاولة أشبه بمحاكاة الشعر لنثر الواقع، نستحضر المعقول -أفلاطونيا”- لكي نؤسس للمحسوس كحالة راهنة، من ثم التعامل مع ما لا يمكن قوله كلاماً، أو قول ما يتعذّر التصريح به لغة ً، إذ ينطوي هذا كله على أكثر من مجرد الشجاعة في وسم الوقائع والأحداث والأشياء بأسمائها على نحو أمين، حيث الفهم يتحرى جواباً موجزاً عن مسألة الواقع في كلمة واحدة «السياسة».
لا شك في أن الاختلاف هو المفهوم الدال على نمط كينونة البشر ووجودهم, فالمجتمعات حقول اختلاف, يتعين هذا التمايز فيها سياسيّاً وحقوقيّاً, حيث التعبير عنه باللغة, بالمؤسسة (الحزب), بالديمقراطية التي هي في جوهرها تعايش الاختلاف, وجدلية العلاقة مع الآخر في صيغتها الفولتيرية: “قد أكون مختلفاً معك في الرأي, لكني مستعد للموت دفاعاً عن حقك في إبداء رأيك”.

ناقص:
في واقعنا يتبدّى أثر السياسة ممهوراً على الوقائع الاجتصادية “الاجتماعية والاقتصادية”, والفكرية, والثقافية, والأخلاقية,…إلخ, إلى الحد الذي تتكشف فيه شيئاً فشيئاً على أنها الحيّز الذي يكمن فيه لعبُ لعبةِ الحياة في أعلى مستوياتها وأكثرها صراعاً واحتداماً واقتتالاً، بين أنصار الجهل المقدس, حيث منطق الغلبة, هذا الأخير هو الحالة والمنطق الطبيعي للعقل السياسي القاصر والناقص والعاجز أمام ممكنات الواقع، حيث سياسات هي ضروب من الخبط عشواء، تخبط يشي بأن واقعنا الأكثر إيلاماً هو في الأساس مآزقُ سياسية، حيث مشاكلنا وآلامنا هي محض سياسات لاعقلانية، لا واقعية.

مبتور:
في مكاني هذا، الذي هو المكان نفسه، وفي لحظتي هذه، التي هي اللحظة ذاتها، أنا الآن هنا, لا أملك حيال طفل مبتور الساق سوى ما كتبت ُ, ولأن الإدراك متأصل في الألم, كتبت ُ ما كتبت ُ.

Share Button

عن PDPKS

Warning: Division by zero in /storage/content/74/1006274/dimoqrati.info/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1388
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدكتور ضياء رجب يهدي مجموعة من كتبه القيمة لمكتب حزبنا التقدمي ” مكتبة فرهاد جلبي ” في قامشلو

زار الدكتور ضياء رجب والكاتب والباحث الكردي دلاور زنكي مكتب حزبنا التقدمي الكردي في سوريا ...