أخبار عاجلة

قيادي بالحزب التقدمي الكردي في سوريا لشبكة روداو : الخطر يهدد المنطقة ولا بد من الاحتراز

Share Button

رووداو- ديجيتال

أكد عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي التقدمي الكوردي في سوريا، أحمد سليمان، على ضرورة الاحتراز من المخاطر التي تهدد المنطقة ودعا إلى انتهاج سياسة مشتركة تجنبها من المخاطر.

قال سليمان في تصريح لشبكة رووداو الإعلامية، اليوم الثلاثاء (1 شباط 2022) إن “ما حصل من هجوم إرهابي لتنظيم داعش على سجن غويران في الحسكة، يشير إلى الخطر الذي يهدد مناطق شمال شرق سوريا عامة، والكرد بشكل خاص”.

ويربط سليمان بين الأحداث الأخيرة في الحسكة والتهديدات التركية، إضافة إلى توجّه الأحداث في مسارٍ آخر، مبيناً أن “مع تراجع التهديد التركي باجتياح هذه المناطق نتيجة للظروف الدولية التي منعت ذلك الهجوم، فإن ما حصل يؤكد على أن هذا الخطر يأخذ منحى آخر، وهو التخطيط لعمليات من داخل هذه المنطقة، بهدف تهديد أمنها واستقرارها”.

وفي نفس السياق، رأى القيادي في الحزب التقدمي أن ما يحدث “هو نتيجة حتمية لتضافر وتعاون جهات متعددة إقليمية وداخلية، بالتوازي مع غضّ نظر دولية، فكل تلك الأطراف متفقة على تهديد الإدارة الذاتية والكورد في المنطقة”.

يضيف سليمان أن التطورات الأخيرة “تفرض على القوى السياسية الكوردية مناقشة هذه الأوضاع، والتفاهم حول انتهاج سياسة مشتركة والعمل مع مختلف مكونات المنطقة لبناء موقف يساعد على تجنيب المنطقة من الأخطار التي تهددها”، قائلاً: “للأسف، المناخ السياسي لا يساعد على هذا التوجه بل العكس فإن حالة التنافر والتناقض تسود علاقات القوى السياسية الكوردية وكذلك بين مكونات المنطقة”.

في العشرين من كانون الثاني 2022 نفّذ أكثر من مئتي عنصر من تنظيم داعش، بحسب تصريحات قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، هجوماً مسلحاً على سجن الصناعة بمدينة الحسكة، في الجزيرة السورية، وبعد أسبوع من الاشتباكات والملاحقات انتهت الأحداث بسيطرة “قسد” على الوضع في المدينة، وبسط الأمن والأمان.

عن موقع روداو

Share Button

عن PDPKS

Warning: Division by zero in /storage/content/74/1006274/dimoqrati.info/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1388
x

‎قد يُعجبك أيضاً

صدور العدد الجديد من الديمقراطي 618

صدر العدد الجديد  من جريدة الديمقراطي ( 618 ) التي يصدرها الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي ...