أخبار عاجلة

رسالة نوروز

Share Button

رسالة نوروز

في الحادي و العشرين من شهر آذار من كل عام يحتفل شعبنا الكردي بعيده القومي ( عيد نوروز )، ففي هذه المناسبة التاريخية التي تجسد إرادة الشعب الكردي وطموحه في التحرر والانعتاق من الطغيان والعبودية والعيش بحرية وكرامة، رفع البطل كاوا ” الحداد ” شعلة الحرية وتمكن مع جموع الشعب من وضع حد لطغيان ” ازدهاك “، وابتهاجا بهذا النصر نزل جموع الشعب إلى أحضان الطبيعة يحتفل بهذا اليوم البهيج الذي تزامن مع حلول تباشير الربيع بعد قسوة الشتاء والذي عُدَّ بداية لعهد جديد وبداية للسنة الكردية الجديدة ” رأس السنة الكردية “.
يا أبناء شعبنا المناضل
يتزامن احتفالات نوروز مع استمرار الأزمة السورية التي تدخل عقدها الثاني ولا تزال الأزمة السورية تلقي بظلالها على حياة المواطن السوري، , ولا تزال البنية التحتية كما هي مدمرة، ودون أن يلوح في الأفق أي أمل بوضع حل ينهي معاناة الناس ومع إشعال الحرب في أوكرانيا يصبح المشهد أكثر تعقيدا لانشغال العالم بالحرب الروسية – الأوكرانية
من هنا لابد من التأكيد كما قلنا في أكثر من مناسبة أن لا خيار أمام السوريين سوى الحوار والتوافق الوطني وبما يضمن حقوق الجميع في ظل دستور جديد يراعي حقوق كافة مكونات الشعب السوري في دولة ذات نظام ديمقراطي علماني يضع نهاية لسياسات الإقصاء والتهميش بحق أي مكون على أسس قومية أو طائفية دينية . كما نؤكد ونكرر في ذات الوقت دعوتنا للحركة السياسية الكردية أن تقييم نتائج سياساتها لما مضى وما آلت إليه أوضاع شعبنا الكردي بعد احتلال عفرين وسرى كانيى وتل أبيض وفقدان مستلزمات الحياة اليومية لاسيما غلاء المواد الأساسية و نزيف الهجرة وغير ذلك من الأمور التي تضعنا في مهب العواصف. لابد إذن من الجلوس على طاولة لتقييم نتائج سياساتنا ومواقفنا كحركة سياسية هذه السياسة التي جلبت الكوارث والويلات لشعبنا الكردي و من ثم التوافق والتفاهم على بنود أساسية فيما يتعلق بوحدة الصف والخطاب ليعلم القريب والبعيد مطالب الشعب الكردي العادلة والمشروعة في سورية ، والحفاظ على خصوصية واستقلالية القرار الكردي السوري والعمل على تشكيل وفد كردي مستقل يمثل الكرد السوريين في أي محفل لاسيما المشاركة في مفاوضات جنيف وفق القرار الدولي٢٢٥٤ أو أستانا و من دون تحقيق الحد الأدنى لهكذا تفاهم نظن أننا ندور في دائرة مغلقة و لن نجني سوى المزيد من الخيبة والخسارة في وقت لن يفيدنا الندم. وبهذه المناسبة نتوجه لأبناء شعبنا الكردي والسوري بشكل عام بأطيب الأماني وأجمل التبريكات وأن يكون عيد نوروز لهذه السنة النهاية والخاتمة لتسوية سياسية تضع نهاية لآلام السوريين ،كما ندعو أبناء شعبنا إلى الاحتفال بما يليق بقيم نوروز بعيدا عمّا يعكر صفو الاحتفال بهذا اليوم ،وذلك بالابتعاد عن إشعال النار في الشوارع والاكتفاء برمزية نوروز بإيقاد الشموع على شرفات المنازل وماشابه و بشكل حضاري ودون استفزاز أو إزعاج لأحد

وكل عام وشعبنا الكردي بألف خير

19-3-2022
اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا .

Share Button

عن PDPKS

Warning: Division by zero in /storage/content/74/1006274/dimoqrati.info/public_html/wp-includes/comment-template.php on line 1388
x

‎قد يُعجبك أيضاً

Bawerê Omerî: ji çîrokên pir kurt û dirêj

Hebû tune bû, dilovanî li dê û bavê min û we bû Hebû peyayek, ji ...